وفد "الترويكا" يعود إلى اليونان مع تواصل مفاوضات حزمة الإنقاذ

24 تموز 2015 | 11:01

المصدر: وكالات

  • المصدر: وكالات

عاد وفد "الترويكا" إلى اليونان اليوم بعد 6 أشهر على خروجه من أثينا، بعد تولي الحكومة اليسارية مقاليد الحكم في البلاد، مع السعي إلى إيجاد حل لأزمة الديون.
وأرسل الدائنون الدوليون لليونان "الترويكا" والممثلين في صندوق النقد الدولي، الاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي مندوبين لهم إلى أثينا بدءاً من اليوم.
وتشهد اليونان احتجاجات عنيفة ضد "الترويكا"، بسبب اتهام الدائنين بـ"إذلال" أثينا وفرض إجراءات تقشفية صارمة عليها، وهو ما ظهر في انفجار قنبلة خارج مكتب صندوق النقد الدولي في اليونان خلال العام الماضي.
ومن المقرر أن يعمل وفد "الترويكا" في مكان مؤمن جيداً خارج وسط أثينا، مع عدم وجود أي أعلام خاصة بالاتحاد الأوروبي لعدم جذب الأنظار.
وحصلت اليونان على قرض بقيمة 7 مليارات أورو من الدائنين أخيراً، من أجل التزام الديون المستحقة لصالح البنك المركزي الأوروبي خلال الشهر الجاري.
ويسعى رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس إلى إنهاء المفاوضات مع الدائنين في شأن الحصول على حزمة ثالثة من المساعدات المالية بقيمة 86 مليار أورو، قبل استحقاق ديون لصالح البنك المركزي الأوروبي في 20 آب المقبل بنحو 3.2 مليارات أورو.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard