الصحافية ألين لحود تفارق الحياة

23 تموز 2015 | 12:38

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

غيب الموت صباح اليوم الصحافية #ألين_روفايل_لحود، شقيقة الفنان #روميو_لحود والمنتج ناهي لحود ومصممة الازياء بابو لحود سعادة ومدربة الرقص ناي لحود مرعب.
يحتفل بالصلاة لراحة نفسها الحادية عشرة قبل ظهر يوم السبت 25 تموز 2015 في كنيسة سية العطايا، الاشرفية ثم ينقل جثمانها الى مسقطها عمشيت حيث تقام صلاة وضع البخور في كنيسة السيدة ثم توارى الثرى في مدافن العائلة.

تقبل التعازي بعد الدفن في صالون كنيسة السيدة في عمشيت، ويومي الجمعة والاحد 24 و26 تموز في صالون كنيسة سيدة العطايا الاشرفية من الحادية عشرة قبل الظهر وحتى السادسة مساء.

ونعى نقيب محرري الصحافة اللبنانيّة الياس عون ظهر اليوم، "رائدة من رواد الصحافة الفرنكوفونيّة في لبنان والعالم العربي الصحافيّة الأستاذة آلين لحود،التي انتقلت إلى حيث جاهدت في حياتها لتكون، إلى ملكوت الآب، بعد أكثر من نصف قرن من العطاء الأدبي والفكري والصحافي والثقافي الذي قدمته خدمة للبنان الذي عشقت وناضلت بقلمها من أجله". وقال عون: "فقدت الصحافة اللبنانية الفرنكوفونية علماً من اعلامها الكبار ووجها من ابرز وجوهها وقلماً هو الأمضى والأكثر جرأة والذي تميّز بأسلوب جاذب وديباجة ساحرة. إنها ألين روفايل لحود الصحافية التي أبصرت النور في عمشيت، في دوحة الأدب والفن . والدها النائب السابق الأديب روفايل لحود. شقيقاها المخرج والكاتب المبدع روميو والمنتج ناهي. شقيقتاها مصممة الأزياء العالمية بابو لحود سعادة والفنانة ناي لحود مرعب . في هذه الدوحة ترعرعت وشقت وحصلت ثقافة عالية مكنتها من خوض معترك الصحافة. وكانت من أولى الصحافيات اللبنانيات اللواتي كتبن باللغة الفرنسية. ان لغياب ألين لحود وقعاً أليماً في نفوس زملائها وقرائها الذين تعشقوا كتاباتها وأخذوا بسحر بيانها واسلوبها الراقي سواء في مجلتي الـ "ماغازين" و"لا ريفي دو ليبان" او في جريدتي"الأوريان" و"لوجور" زمن المفكر الكبير ميشال شيحا والرئيس شارل حلو. وقد اكتسبت إحتراماً كبيراً لدى المسؤولين وقادة الرأي والرأي العام اللبناني الذي حملت قضاياه وهمومه وكانت دائمة الدفاع عن حق لبنان في الحياة والاستقلال والسيادة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard