كل عكار مستنفرة... لرفض"استضافة" النفايات

23 تموز 2015 | 11:03

المصدر: "النهار " عكار

ككرة الثلج تتعاظم وتكبر الحركة الاعتراضية في محافظة عكار الرافضة لأي شكل من أشكال تحويلها الى مكب أو مستوعب أو مطمر أو محرقة لنفايات بيروت أو غيرها من المناطق اللبنانية، وهذا الحراك الذي تشهده اليوم عكار لم تعرف له مثيلاً في اي وقت مضى بحيث انها ما اجتمعت يوماً على امر كما هي مجتمعة عليه اليوم كل فاعلياتها السياسية والاجتماعية والدينية وهيئاتها المدنية والاهلية وبلدياتها ومخاتيرها والناشطين البيئيين فيها. جميعهم يقولون قولاً واحداً رافضين رفضاً قاطعاًمجرد فكرة ارسال النفايات الى عكار حتى لو اقتضى الامر النزول الى الشارع واقفال الطريق على اي شاحنة تنقل النفايات محذرين من عواقب قد لا تحمد عقباها على هذا الصعيد.

وكانت دعوات من كل هذه الهيئات بأن لا يجربنّأحد امتحان اهالي عكار الذين تحملوا ما تحملوا على مدى سنين طويلة من حرمان وقهر وعدم انصاف واستهتار وسوء تصرف من الدولة التي لم تراعِ يوماً حقوق عكار بالمشاريع الانمائية الحيوية على كل الصعد، من البيئة المطروحة الآن على بساط البحث الى الخدمات العامة من ماء وطرق وكهرباء والى غير ذلك من تطوير القطاعات الزراعية الى الاهتمام بالمواقع الاثرية والتراثية كما السدود المائية والبحيرات ومجاري الصرف الصحي والمستشفيات والمستوصفات الحكومية والجامعة الوطنية ومرافق السياحة الغائبة بكل معانيها الى المطار والمرفأ،الى الكثير الكثير من حاجات هذه المنطقة التي ضاق اهلها ذرعاً بنظرة الدولة وأرباب الدولة لها على أنها مجرد خزان بشري يصرف منه ما يشاؤون وحين يحتاجون في معاركهم الكبرى دافعين باوضاع الناس والعباد الى ما دون خط الفقر يضاف الى ذلك حضور اكثر من 300 الف لاجىء سوري مقيم فيها مع ما يعني ذلك من تداعيات امنية واقتصادية واجتماعية فيما الدولة وكل المؤسسات والمنظمات الدولية المانحة غائبة عن هذا الامر وكانما المقصود الدفع بهذه المحافظة التي تشكل ثمن مساحة لبنان وثمن عدد سكانه بكل مقوماتها البشرية والاقتصادية الى الهاوية ولا من يسأل ولا من يهتم ... وأخيراً وليس آخراً اجعلوا ارضها الخصبة مرتعاً للنفايات ... وهذا ما لن يرضاه العكاريون وسيرفضونه مهما بلغت الامور من مبالغ على حد قول العديد من فاعلياتها.
وان حراكاً نشطاً يدور اليوم عبر وسائل التواصل الاجتماعي لأبناء عكار المتابعين بدقائق التفاصيل التي تدور في بيروت حول هذا الامر وهم عبروا عن استهجانهم واستنكارهم لبعض المواقف التي تصدر عن هذا المسؤول او ذاك الذين لا هم لهم الا ان تكون بيروت نظيفة ومنازلهم ومحيطها في منأى عن روائح كريهة أو مناظر مؤذيةغير آبهين بما ستؤول اليه الامور بمنطقة كعكار.
وفي هذا السياق كان واضحاً ما قاله عضو كتلة "المستقبل" النائب نضال طعمة في بيان له، وجاء فيه"فوق الاهمال والتهميش والنسيان ها هم يذكرون عكار لتكون قبلة لنفاياتهم. وكأن كل النداءات التي وجهناها للعناية بالمنطقة واستثمار ثرواتها الطبيعية الخلابة، ذهبت أدراج الرياح". ليضيف : اتقوا الله ايها السادة وانصفوا عكار واهلها، فإن تماديتم بذبحنا ستصلون إلى يوم تجدون هذا البلد خربة تنهار فوق رؤوسكم، ولن تجدوا من يدافع عن كرامتكم".
من جهته النائب معين المرعبي اكد على ان" هذا الامر مرفوض رفضا قاطعا وهذا المشروع لن يمر على حساب ابناء عكار مهما بلغت الامور والنزول الى الشارع امر وارد بكل بساطة، ولن يسمح لاي شاحنة بالعبور الى عكار وسنعيدها الى المصدر الذي اتت منه .
رئيس اتحاد بلديات الجومة سجيع عطية في هذا اﻻطار،قال بأن "اتصالات جرت بين الاتحادات والبلديات تم خلالها بحث حيثيات هذه المشكلة، ورفضهم القاطع لما تردد عن ارسال اطنان من النفايات الى عكار".
واكد انه ستكون هناك خطوات تصعيدية ستلجأ اليها الاتحادات والبلديات والمجتمع المدني في عكار من اعتصامات وقطع طرقات، في حال الاصرار على هذه الخطوة، لأن هذا الموضوع غير قابل لأي نقاش.
الى ذلك فقد عقد المجلس المدني لإنماء عكار الذي يضم اكثر من 40 جمعية وهيئة عكاريةاجتماعاً طارئاً لبحث هذا الامر المستجد، وطالب المجتمعون في بيان اصدروه الحكومة أن تطبق قاعدة (الغُنْمُ بالغُرْم) ومعناها: أنَّ من ينال نفع شيء يتحمَّل ضرره، فبما أن عكار لا تنال منكم شيئاً من موزانات الانماء السنوية، بل إن حصتها من مبلغ الـ 500 مليون دولار المقررة لمشاريع انمائية في العام الماضي لا تتعدى 2 في المئة ، لذلك أبعدوا قذارتكم عن ارضنا وأبعدوا فساد روائحكم عن هوائنا النظيف.
واننا نحذر الحكومة من مغبة الاستمرار في هذا القرار، وذلك بالقيام بإجراءات تصعيدية ستمنع وصول هذه النفايات بكل الوسائل المتاحة، وصولاً الى قطع الطرقعلى الشاحنات واعادتها الى بيروت، وإلقاء هذه النفايات تحت منزل كل وزير ونائب ومسؤول يدعم هذا القرار".
من جهته اتحاد روابط مخاتير عكار اصدر بياناً تلاه رئيس الاتحاد زاهر الكسار جاء فيه: رغم كل التحركات والإجتماعات والبيانات التي تهدف إلى تطوير وبناء وإعلاء المستوى المنشود لعكار، طالعونا بمشروع مكب النفايات في عكار؟؟أهكذا تردون الجميل أيها الساسة؟أهكذا تردون على الإحسان بالإساءة؟أهكذا تنظرون إلى عكار وأرضها وأهلها
من جهتها صفحة عكارالبيئية على "فايسبوك" نشرت العديد من الصور والتعليقات التي ترفض تحويل عكار الى مكب وتحذر من التمادي بهذا الموضوع . وقد اطلق ناشطو الصفحة حملتهم تحت هاشتاغ "زبالتكن مش عنا،عكارمش مطمر"، وتحدث راغب اسماعيل باسمهم قائلا: إن"ما يحدث في الخفايا من اتفاقات لنقل النفايات الى عكار امر معيب جدا وينسف كل محاولة لانعاش البيئة العكارية ويضر بشكل كبير بالمياه الجوفية والمنظومة الايكولوجية في عكار. فمن يعرف موقع مطمر سرار الذي يكتنف احد مجاري المياه الشتوية يدرك ان تلوث المياه والهواء الذي اصاب سهل عكار والمنطقة المحيطة به بسبب عصارة نفاياته التي لا تطابق أي معايير في الطمر او التخلص منها. والشباب البيئي في عكار مستعد للاعتصام والتظاهر في سبيل ايقاف هذه المهزلة التي إن استمرت ستنعكس سلبا على كل البنى التحتية في عكار داعياً كل مسؤول عكاري لتحمل مسؤولياته التاريخية في هذا الموضوع".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard