عين الفنانة على الدير: راهبتان تتصديان لبيعه... والفاتيكان يحسم!

22 تموز 2015 | 19:24

المصدر: و.ص.ف

  • المصدر: و.ص.ف

الصورة عن الانترنت

ترفض راهبتان كاثوليكيتان بيع دير لرهبانيتهما الى المغنية كاتي بيري التي تسعى الى امتلاكه وتحويله مسكنا لها. فهذه المغنية الاكثر تحقيقا للايرادات في العالم، والتي لها 73 مليون متتبع على حسابها عبر "تويتر"، تسعى الى شراء دير قديم تقدر قيمته بـ15 مليون دولار، ويقع في حي سيلفر لايك الراقي في لوس انجلس في ولاية كاليفورنيا الاميركية.

إلا أن بعض المعارضين يتصدون بشدة لهذا المشروع. وفي هذا الاطار، تقدمت اثنتان من آخر خمس راهبات لا يزلن متمسكات بهذا الدير- رغم أنهن لم يعدن يقمن فيه- بدعوى قضائية للطعن بحق الابرشية التي يتبع لها هذا الصرح الديني في بيع الدير لهذه المغنية.

وفي دعواهما، تتهم الراهبتان رؤساءهما في الرهبنة باتخاذ قرار احادي الجانب بتغيير القانون الداخلي للدير المعروف باسم "معهد كاليفورنيا لراهبات القلب الاقدس والطاهر للقديسة مريم العذراء". وتؤكدان أن اثنتين فقط من الراهبات في الدير لديهما هذه الصلاحية.

وقد زارت كاتي بيري الراهبتين، وغنت امامهما، مبدية لهما املها في العيش داخل هذا الصرح مع والدتها وجدتها. الا ان ذلك لم يغير موقفهما المعارض للمشروع. وقالت الاخت ريتا كالانان (77 عاما) في تصريحات نشرتها صحيفة "لوس انجلس تايمز" انها شاهدت فيديوهات لكاتي بيري على الانترنت، و"لم يرق لها ذلك". ووفقا للابرشية المالكة للدير، فان الراهبات الثلاث الاخريات يؤيدن بيع هذا الصرح الديني للمغنية المولودة في عائلة بروتستانتية، والتي اصبحت خلال مسيرتها الغنائية نجمة إثارة وناشطة مدافعة عن حقوق المثليين. وأيا تكن الجهة التي سترسي عليها صفقة البيع، يتعين الحصول على موافقة الفاتيكان لإتمام العملية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard