اتصالٌ للوالد: "ابنك عنّا وسترى ما لا يعجبك"... وقُتل الفتى حمزة الهجاج

22 تموز 2015 | 18:53

المصدر: "النهار"

تمكنت مفرزة أمن الضاحية الجنوبية في مخابرات الجيش من كشف جريمة مقتل الفتى السوري حمزة ياسر الهجاج (7 أعوام) والعثور على جثتة في أحراج خراج بلدة سرحمول في قضاء #عاليه. وأوقفت ثلاثة اعترفوا بإقترافهم الجريمة وأرشدوا العناصر الأمنية الى مكان وجود الجثة.

وفي التفاصيل، أن الفتي السوي حمزة كان برفقة والده ياسر في سوق الخضر في صبرا مساء أمس عندما تمّ خطفه نحو الحادية عشرة ليلاً. بعدها تلقى الوالد اتصالاً من مجهول، قال فيه: "ابنك عنّا وسترى ما لا يعجبك إذا لم تدفع لنا فدية". ونحو الثانية من بعد منتصف الليل تقدم أهل الضحية بإبلاغ مخفر بئر حسن، لتبدأ التحريات. وتمكنت مفرزة أمن #الضاحية في مخابرات #الجيش بعد تحرياتها من توقيف كل من السوري قُصي موسى عوير (21 عاماً) والفلسطيني يوسق طه الزايدة (40 عاماً)، وبعد التحقيق معهما اعترفا بشركاتهما مع السوري يوسف فيصل الحمد (31 عاماً)، فتمّ توقيف الأخير من المفرزة نفسها في أحد المباني حيث يقطن في منطقة المدارس في بشامون.

وبعد اكتمال عقد الجناة واعترافهم بقتل الفتى خنقاً، أرشدوا القوى الأمنية على مكان وجود الجثة حيث رموا بها من أعلى طريق تطل على منحدر في أحد الأحراج في خراج بلدة سرحمول.

وعلى الفور، حضرت القوى الأمنية من فصيلة درك الشويفات وفرع المعلومات والطبيب الشرعي عاصم حيدر، وتولت الشرطة العسكرية في الجيش استكمال التحقيقات بعد نقل الجثة الى مستشفى بعبدا الحكومي من الصليب الأحمر.

قصة المرأة الخارقة: فقدت فجأة القدرة على المشي وأصبحت بطلة!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard