امرأة سوداء جثة في السجن بتكساس... والعائلة لا تؤمن بتقرير الطبيب الشرعي

21 تموز 2015 | 07:57

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(الصورة عن الانترنت).

أثار موت امرأة سوداء في السجن الذي اعتبرته السلطات في تكساس (جنوب) بأنه عملية انتحار، الشكوك على خلفية التوترات العرقية في الولايات المتحدة.
واعلن المحققون الاثنين انهم سينشرون تسجيلا لكاميرا فيديو يثبت ان احدا لم يدخل او يخرج من زنزانة ساندرا بلاند (28 عاما) قبل اكتشافها جثة.
ولكن شريط فيديو اخر يظهر عملية اعتقال الشابة السوداء وقد اثار الشكوك.

وكانت ساندرا بلاند تعاني من انهيار عصبي في الماضي ولكن عائلتها شددت على الانتحار لم يكن ابدا من صلب شخصيتها.
وطلب ذووها تشريح الجثة بشكل مستقل لانهم لا يؤمنون بتقرير الطبيب الشرعي المحلي.

وكانت ساندرا بلاند على وشك البدء بعمل جديد في جامعتها بالقرب من هيوستن عندما اعتقلت في 10 تموز. وعثر عليها جثة في زنزانتها بتاريخ 13 تموز.

أزات تشتيان والمونة: "الحياة صعبة هون بس ع القليلة نحنا بأرضنا"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard