خامنئي: سواء تمت الموافقة على الاتفاق النووي أم لا لن نكف عن دعم أصدقائنا

18 تموز 2015 | 08:23

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

قال الزعيم الأعلى الإيراني على خامنئي اليوم السبت إن تصدي إيران للولايات المتحدة "المتغطرسة" لن يتغير على الرغم من الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه مع القوى العالمية.
وأضاف خامنئي إن طهران مازالت على خلاف حاد مع السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط.
وفي كلمة بمناسبة عيد الفطر قال خامنئي إنه يريد من الساسة دراسة الاتفاق لضمان الحفاظ على المصالح الوطنية لأن إيران لن تسمح بتدمير مبادئها الثورية أو قدراتها الدفاعية.
وقال "سواء تمت الموافقة على الاتفاق(النووي) أم لا لن نكف مطلقا عن دعم أصدقائنا في المنطقة وشعوب فلسطين واليمن وسوريا والعراق والبحرين ولبنان. حتي بعد هذا الاتفاق سياستنا تجاه الولايات المتحدة المتغطرسة لن تتغير."
وقال خامنئي في مصلى الإمام الخميني بطهران إن"الأميركيين يقولون إنهم سيمنعون إيران من الحصول على سلاح نووي.
"يعرفون إن هذا ليس صحيحا. لدينا فتوى تقول إن الأسلحة النووية حرام من الناحية الدينية بموجب الشريعة الإسلامية. ليس لذلك صلة بالمحادثات النووية."
وقال إن شعارات"الموت لأميركا"و"الموت لإسرائيل" التي تم ترديدها في مظاهرات في إيران الأسبوع الماضي لدعم القضية الفلسطينية أظهرت ما يفكر فيه الإيرانيون.
وقال"قلنا مرارا إننا لا نتفاوض مع الولايات المتحدة بشِأن الشؤون الاقليمية أو الدولية بل ليس بشأن القضايا الثنائية. هناك بعض الاستثناءات مثل البرنامج النووي الذي تفاوضنا عليه مع الأميركيين لخدمة مصالحنا.. السياسات الأمريكية في المنطقة تتعارض تماما مع سياسات إيران ."

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard