أرتاح حين أنتقدهم

26 تموز 2015 | 11:37

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

لا يعجبك تصرّف زملائك في العمل في بعض الأحيان، ولك رأيك الخاص بطريقة عملهم في أحيانٍ كثيرة. لكن الواقع أن النميمة غير مرغوب بها في العمل وهي تؤثر على الجوّ بشكل عام. يفضّل أن تحادثهم وجهاً لوجه فيما يزعجك من تصرفاتهم إنما إياك والأحاديث الجانبية عن الآخرين أمام البقية.

في الحقيقة لا أحد يتقدّم ويعلو شأناً في عمله إن حاول تقزيم الآخرين. لأن النقد غير البناء الذي لا توجّهه إلى صاحب الشأن لن يؤتيك نتائج إيجابية. من المعروف أن ذلك لن يؤدي سوى إلى إضرام الضغينة في نفوس الزملاء. وفي إحصاء لموقع "Business Insider"، تبيّن أن نقد الزملاء هو من أكثر العادات السلبية تأثيراً على العمل وعلى الشخص نفسه. أن تنتقد في العلن، فاعلم أنك ستتعرض للانتقاد حين تدير ظهرك.

عليك أن تقف إلى جانب زملائك وأن تتفهمهم لأن أحداً ليس معصومًا عن الخطأ. فالذكاء لا يجب أن يُستهلك في تقبيح صورة الآخر إنما في بناء صورتك الصحيحة وشخصيتك المستقيمة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard