"داعش" يتبنى العملية الانتحارية ضد الشرطة في الرياض

17 تموز 2015 | 11:36

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

الصورة عن الانترنت

تبنى تنظيم "الدولة الاسلامية" العملية الانتحارية بسيارة مفخخة التي وقعت مساء الخميس في الرياض عند نقطة تفتيش للشرطة وادت الى جرح شرطيين، في بيان نقلته مواقع جهادية.

واعلنت جماعة مرتبطة بتنظيم "الدولة الاسلامية" تطلق على نفسها اسم "ولاية نجد" في البيان ان الانتحاري الذي عرفت عنه باسم "ابو عمر النجدي" نفذ "عملية مزدوجة" موضحة انه "قام بتصفية خاله العقيد راشد ابراهيم الصفيان في منزله بالسلاح الرشاش".

وتابع البيان انه "توجه بعدها نحو سجن الحائر وفجر حزامه الناسف في حاجز على احد مداخل" السجن الخاضع لحراسة مشددة والذي يعتقد ان اسلاميين متطرفين مسجونون فيه.

وختم التنظيم متوعدا "ليعلم اسرى المسلمين في الحائر وفي كل مكان اننا لن نكل ولن نمل حتى نفك اسرهم باذن الله".

وكانت وزارة الداخلية السعودية اعلنت مساء الخميس ان سيارة مفخخة انفجرت في الرياض عند نقطة تفتيش تابعة للشرطة مما ادى الى مقتل سائقها وجرح شرطيين نقلا الى المستشفى وحالتهما "مستقرة".

وقال المتحدث الامني باسم الوزارة في بيان بثته وكالة الانباء السعودية انه "عند حلول موعد آذان المغرب واثناء قيام رجال الأمن بإحدى نقاط التفتيش الأمنية على طريق الحائر بمدينة الرياض بتوجيه قائد إحدى السيارات التي تم الاشتباه بها للتوقف بادر من فيها بتفجيرها مما نتج عنه مقتله".

وفي بيان لاحق اوضحت الوزارة انه تم "التثبت من هوية قائد السيارة بأنه المدعو عبدالله فهد عبدالله الرشيد، سعودي الجنسية" وعمره 19 عاما.

واضافت الوزارة ان المهاجم الذي "لم يسبق له السفر خارج المملكة" اقدم "قبل قيامه بتفجير السيارة عند نقطة التفتيش الأمنية على قتل خاله العقيد راشد إبراهيم الصفيان (...) في منزله بالرياض ، ولا يزال الحادث محل المتابعة الأمنية".

وضاعفت السلطات السعودية المشاركة في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة للتصدي لتنظيم "الدولة الاسلامية" في العراق وسوريا، في الاشهر الاخيرة عمليات الدهم والاعتقال التي تستهدف المتطرفين المشتبه بتحضيرهم لهجمات تهدف الى تأجيج التوترات الطائفية.

وقتل مشتبه به مطلوب من قبل السلطات السعودية فجر الثلثاء في تبادل لاطلاق النار مع قوات الامن بحسبما افادت وزارة الداخلية.

وكان رجل مشتبه بارتباطه بتنظيم "داعش" قتل في الرابع من تموز في تبادل لاطلاق النار مع قوات الامن في الطائف (غرب) وذلك غداة تمكنه من الفرار من عملية دهم نفذتها قوات الامن واسفرت عن مقتل احد رجالها واعتقال ثلاثة مشتبه بهم.

ونفذ تنظيم الدولة الاسلامية في ايار هجومين على مساجد للشيعة في السعودية اوقعا 25 قتيلا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard