العبادي يعتبر الإتفاق النووي دليلاً على "إرادة مشتركة" ضد "داعش"

15 تموز 2015 | 14:50

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن "رويترز"

اعتبر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاربعاء ان الاتفاق حول الملف النووي الذي توصلت اليه ايران والدول الكبرى، دليل على وجود "ارادة مشتركة" لحل النزاعات في المنطقة لا سيما في مواجهة تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال العبادي في تغريدة بالإنكليزية على موقع "تويتر"، ان "داعش يسعى الى جر منطقتنا الى نزاع دائم"، مضيفاً أن "الإتفاق مع إيران يعبّر عن إرادة مشتركة لإحلال السلام والأمن الى منطقتنا".

ويسيطر التنظيم المتطرّف منذ هجوم واسع شنه في حزيران 2014، على مساحات واسعة في شمال العراق وغربه. كما يسيطر على مناطق واسعة في سوريا، وتلقّى بيعات من جماعات جهادية في دول عدّة، لا سيّما مصر وليبيا، حيث يوسّع حضوره ونفوذه.

وأدّت كل من طهران وواشنطن دوراً أساسياً خلال الأشهر الماضية في مساعدة العراق على محاولة استعادة مناطق يسيطر عليها الجهاديون. فالولايات المتحدة تقود تحالفا دوليا لا يضم إيران، يقوم في شن ضربات جوية ضد مواقع التنظيم وتقديم اعمال التدريب والمشورة للقوات الأمنية.

اما طهران، فأدت دوراً استشارياً وتسليحياً، الا انها تدعم بشكل اكبر بعض الفصائل الشيعية المسلّحة التي تقاتل إلى جانب القوات الأمنية، والتي قابلت واشنطن مراراً تنامي نفوذها بنوع من الريبة، لا سيما في ما يتعلّق بمشاركتها في القتال في المناطق ذات الغالبية السنية.

واستهدفت بعض هذه الفصائل الجيش الاميركي خلال احتلاله العراق بين العامين 2003 و2011.

وتوصلت ايران ومجموعة 5+1 (الاتحاد الاوروبي، الولايات المتحدة، المملكة المتحدة، روسيا، فرنسا، الصين) الى اتفاق الثلثاء حول البرنامج النووي لطهران، بعد 12 سنة من التوتر.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard