"رمضانهم" في الفيليبين

14 تموز 2015 | 08:30

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

إنه الفيليبيني منيب داليديج، البالغ من العمر 33 سنة، هو بائع "دي في دي" (DVD) من على دراجته. متزوج ولديه ثلاثة أولاد ويعيش في منزلٍ صغير في منطقة معرّضة للفيضانات. يقع منزله قرب مسجد في تومانا من مدينة ماريكينا، شرق العاصمة الفيليبينية مانيلا.
داليديج من ضمن الأقلية المسلمة في جزر الفيليبين، حيث شعبها في الغالب يعتنق المسيحية وتحتل فيه طائفة الروم الملكيين الكاثوليك الصدارة. حادثته صحيفة PhilStarDaily المحليّة، وسألَته عن حياته المسلمة وخصوصاً خلال الصيام في شهر رمضان المبارك.
أجاب منيب: "مستعدون لنخسر كل شيء، إلا صلواتنا، فهي المفتاح لدخول الجنّة". فهو يصلي خارج منزله ويجول على دراجته الهوائية في المدينة. وقال إنه "إذا لم أجد مسجداً مجاوراً، أصلي حيث أنا، أحضر معي سجادة الصلاة إذا ما علمتُ ألا مساجد حيث أتوجه، فنادراً ما أتغيب عن الصلوات، لأني أقوم بجهدٍ لأكون في المنزل خلال وقت الصلاة".
وعندما سُئل عمّا يريد تغييره خلال رمضان، أجاب أنه يودّ أن يظل حاضراً للصلاة وأن يوقف النميمة بين الناس، مؤكداً أنه يشرح الإسلام لغير المسلمين.
ويضيف منيب: "أفضل ما في كوني مسلماً هو أني أسعى إلى تحسين نفسي دائماً وأسعى لأن أصنع الخير. الصلاة هي أهم ما عندي، واتّباع أوامر الله أيضاً".
وينتظر منيب مع زوجته وأولاده الثلاثة نهاية هذا الأسبوع للاحتفال بعيد الفطر.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard