بالصوَر- للسنة الـ36: "الموت لأميركا" في طهران

10 تموز 2015 | 19:46

المصدر: "النهار"، "الوكالات"

  • المصدر: "النهار"، "الوكالات"

فيما يسعى المفاوضون من ايران ومجموعة 5+1 للدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن ، والمانيا، الى انجاز اتفاق نووي يمكن أن يؤدي الى تحسين العلاقات بين واشنطن وطهران، تظاهر عشرات الاف الايرانيين في "يوم القدس العالمي" دعما للفلسطينيين، وتنديدا بالغارات على اليمن. وأطلق كثيرون منهم هتافهم الشهير "الموت لاميركا"، تماماً كما كل سنة منذ 36 سنة.

وشارك عدد كبير من المسؤولين السياسيين، ومنهم الرئيس حسن روحاني، في تظاهرة خرجت في طهران وردد المشاركون فيها الهتافات المعتادة "الموت لاسرائيل" و"الموت لاميركا".

وأضاف المتظاهرون هذه السنة ايضاً هتافاً جديداً عبروا فيه عن غضبهم من السعودية التي تقود تحالفا ضد المتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على اجزاء من اليمن، بحسب الصور التي بثها التلفزيون الايراني.

وقامت مجموعة من المتظاهرين باضرام النار بمجسم كبير يمثل تنظيم "الدولة الاسلامية" كتب عليه "دمية السعوديين"، وأعلام الولايات المتحدةو واسرائيل.

وفسر المستشار العسكري للمرشد الاعلى الجنرال يحيى رحيم صفوي النبرة المختلفة للتظاهرة بالنزاعات الدائرة في سوريا والعراق واليمن.
وقال ان "ارهابيي داعش (الدولة الاسلامية) والنصرة (الفرع السوري من تنظيم القاعدة) الذين يدعمهم الصهاينة، والحرب العنيفة التي يشنها السعوديون على الشعب اليمني المظلوم، اوجدوا اوضاعا جديدة".

وعندما سئل المسؤول في بلدية طهران كيف يمكن أن يهاجم الولايات المتحدة فيما يحاول المفاوضون الايرانيون التعاون معها للتوصل الى اتفاق، أجاب:"ايران تفاوض لكنها اميركا و( وزير الخارجية جون) كيري هي التي تتراجع عما اتفق عليه".

ودافع حسن شارياتمادري المدير التنفيذي لصحيفة "كيهان" المحافظة عن وزير الخارجية محمد جواد ظريف الذي غالبا ما يواجه انتقادات من المحافظين، قائلا:"مادام السيد ظريف

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard