أمير الكويت يدعو شعبه للتمسّك بالوحدة الوطنية بعد تفجير مسجد الصادق

9 تموز 2015 | 15:55

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن "رويترز"

 دعا أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أبناء وطنه للتمسّك بالوحدة الوطنية والتكاتف في مواجهة من يريد إشعال الفتنة وشق الصف الوطني مشيداً "بالمواقف الوطنية السامية" التي أظهرها الشعب الكويتي بعد تفجير مسجد الصادق الشيعي.

وهذه هي أول كلمة متلفزة لأمير الكويت بعد التفجير الانتحاري الذي تبناه تنظيم "الدولة الإسلامية" ووقع في صلاة الجمعة يوم 26 حزيران وخلف 27 قتيلاً و227 جريحاً.

وأظهر الشعب الكويتي الذي يضم أقلية شيعية قدراً كبيراً من التماسك بعد الحادث وعبر نواب البرلمان في جلسة خصصوها لتأبين الضحايا عن تمسّكهم بالوحدة الوطنية وعدم الإنجرار وراء "دعاوى الفتن" كما شارك الآلاف في صلاة جماعية تجمع السنّة والشيعة يوم الجمعة الماضي، في حضور أمير الكويت وولي عهده وكبار مسؤولي الدولة.

وقال الأمير اليوم في كلمة اعتاد أن يوجهها سنوياً للشعب الكويتي في العشر الأواخر من رمضان: "أثبتم بجلاء صلابة المجتمع الكويتي ووحدته في مواجهة العنف والفكر التكفيري المتطرف وتكاتفه في السراء والضراء ولقد أفشلتم عبر هذه المواقف الوطنية السامية ما كان يرمي إليه مدبرو ومنفذو هذه الجريمة النكراء من محاولات يائسة وسلوك شيطاني مشين لإشعال الفتنة وإثارة النعرات وشق وحدة المجتمع الكويتي". 

وأكد أنه وفي ظل تنامي ظاهرة الإرهاب واتساع رقعته بمختلف أشكاله وصوره في السنوات الأخيرة فإنه يتحتم على المجتمع الدولي بأسره تكريس كافة طاقاته للتصدي له والقضاء عليه وتجفيف منابعه لتنعم الدول والشعوب بالأمن والسلام.

كما أكّد أن على المجتمع الدولي أيضا تعزيز جهوده للحد من انتشار ظاهرة الإحتقان الطائفي ومنع اتّساع رقعته لما يشكّله من تهديد لكيان الأمم وتفتيت لوحدتها، داعياً شعبه إلى أخذ الحيطة والحذر واستنباط الدروس والعبر في ظل "الظروف والأوضاع الحرجة التي تمر فيها المنطقة.. لتلافي تداعياتها ومخاطرها التي لسنا بمنأى عنها لحماية وطننا والحفاظ على أمنه واستقراره وتجنيبه المخاطر". 

وأضاف أن ذلك لن يتحقّق "إلاّ بمزيد من تعزيز جبهتنا الداخلية وبالتكاتف والتلاحم والوقوف في وجه كل من يحاول المس بوحدتنا الوطنية التي هي السياج الحامي والحافظ بعد الله تعالى لوطننا العزيز". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard