لافروف: اتفاق إيران النووي "قاب قوسين أو أدنى"... وروحاني شكر مساعي روسيا

9 تموز 2015 | 12:08

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

رويترز

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الخميس إن التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن برنامج إيران النووي بات "قاب قوسين أو أدنى" وأضاف أنه مستعد للعودة إلى فيينا للمشاركة في المحادثات بين طهران والقوى العالمية الست.
وأبلغ لافروف الصحفيين على هامش قمة مجموعة بريكس في مدينة أوفا الروسية "نقترب من التوصل لاتفاق شامل...إنه في متناول اليد". 
وأضاف أن إبرام اتفاق جديد ودائم سيفتح الباب أمام رفع العقوبات على إيران.

كما قال ان العقوبات على ايران سببها دفعها للتّفاوض وهو هدف "تحقّق منذ فترة طويلة" مضيفاً ان موسكو "تؤيّد رفع الحظر في اسرع وقت ممكن".

واعتبر لافروف خلال مؤتمر صحافي على هامش قمة دول البريكس في أوفا بروسيا ان "ايران مشاركة في مكافحة تنظيم "الدولة الاسلامية"، ورفع الحظر عن الاسلحة سيساعدها على تحسين قدرتها على محاربة الارهاب".

وكان لافروف اعتبر في وقت سابق هذا الاسبوع ان مسالة حظر بيع اسلحة لايران هو احد "المشاكل الرئيسية" في محادثات فيينا.

وطلبت ايران الثلثاء في فيينا رفع هذا الحظر الذي فرض في 2010 داعية الغربيين الى "تغيير مقاربتهم" بهدف التوصل الى اتفاق حول الملف النووي الايراني.

لكن واشنطن رفضت المطالب الايرانية معتبرة ان القيود على مبيعات الاسلحة لايران ستبقى سارية حتى في حال ابرام اتفاق حول البرنامج النووي.
وقد اعتمد مجلس الامن الدولي في 2010 قرارا يمنع بيع ايران دبابات قتالية وانظمة مدفعية ثقيلة وطائرات مقاتلة ومروحيات هجومية وسفن حربية وصواريخ وراجمات صواريخ.

ونص القرار نفسه على ان ايران يجب "الا تقوم باي نشاط مرتبط بالصواريخ البالستية التي يمكن ان تجهز باسلحة نووية" ويمنع نقل تكنولوجيا او مساعدة فنية لايران في هذا المجال.

كما ذكرت وسائل إعلام إيرانية إن طهران اقترحت الأربعاء حلولاً جديدة لتسوية الخلافات في المحادثات النووية لكن مسؤولين غربيين قالوا إنهم لم يسمعوا شيئا جديدا من طهران.

من جهته، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إنه ممتن لروسيا بسبب مساعيها من أجل إبرام اتفاق خلال محادثات بين القوى الست الكبرى وإيران في شأن برنامج طهران النووي.

وقال للرئيس فلاديمير بوتين خلال اجتماع في مدينة أوفا الروسية: "أود أن أشكر روسيا على مساعيها في خصوص الإتفاق النووي الإيراني".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard