ماذا شاهد عبدو حكيم في جورجيا؟

9 تموز 2015 | 10:56

المصدر: "دليل النهار"

  • المصدر: "دليل النهار"

عندما حجز تذكرة سفره إلى العاصمة الجورجية تبليسي لم يكن يعلم الممثل والكاتب والمخرج المسرحي عبدو حكيم يعلم أنه سيلتقي بالنمور والأسود والدببة وفرس النهر وحيوانات أخرى خارج الاسوار ، إلا أن الظروف شاءت ذلك حينما دمرت فيضانات عارمة اجتاحت مناطق في جورجيا حديقة الحيوانات التي قصدها حكيم.

وكشف حكيم لـ"النهار" أنه قرر تحويل تلك التجربة، مع كل ما حملته من قلق وخوف، عملا مسرحيا هادفا أنجز منه الفصل الأول، مضيفاً أنه سينجز الفصل الثاني هذا الأسبوع قبل توجهه إلى الولايات المتحدة الأميركية في الأول من آب المقبل.

مسرحية الأطفال الجديدة مستوحاة من احداث هذه الحادثة وأبطالها هم ماريبال صوما وعلي فرحات و3 ممثلين آخرين. وأشار حكيم إلى أن التمرينات للمسرحية ستبدأ بعد عودته من الولايات المتحدة الأميركية، منجزاً بذلك الديكور والأزياء الخاصة بها. ويحمل هذا العمل رمزية ورسائل عدة منها الرفق بالحيوانات والبيئة والنشاط والكسل عند الإنسان والغيرة بين الأشقاء.

ولفت حكيم إلى انه يعمد إلى الافادة من رحلات الصيف لكي يطلع على حضارات جديدة يستنبط منها المواضيع، وهو يتوجه إلى الولايات المتحدة الأميركية لهذه الغاية.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard