جواد ظريف: للعمل المشترك ضد التطرف

8 تموز 2015 | 23:57

قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان التوصل الى اتفاق مع القوى الغربية في شأن برنامج بلاده النووي اصبح "قريبا" وسيفتح الباب امام العمل المشترك ضد التطرف.

وفيما تتواصل المحادثات الهادفة الى التوصل الى اتفاق في فيينا، كتب ظريف في مقال في صحيفة فاينانشال تايمز "ايران مستعدة للتوصل الى اتفاق عادل ومتوازن، ومستعدة لفتح الافاق لمعالجة تحديات مشتركة ذات اهمية اكبر بكثير". وقال ان من بين "التهديدات المشتركة التطرف الوحشي المتزايد الذي يلف قلب الشرق الاوسط ويمتد حتى الى اوروبا".

واشار جواد ظريف بشكل خاص الى عمليات القتل التي نفذها اسلاميون في فرنسا والكويت وتونس في 26 حزيران.

كما دان العقوبات الغربية المفروضة على بلاده والتي تهدف الى افشال تطلعاتها النووية التي تؤكد طهران انها سلمية، وقال ان تلك العقوبات "هي اكثر العقوبات العشوائية التي تفرض على اي بلد في التاريخ البشري".

وقال ظريف الذي يشارك في محادثات فيينا "لقد اختار نظرائي عن صواب طاولة التفاوض. ولكن عليهم الاختيار ما بين الاتفاق او الاكراه".
وتتواصل المفاوضات الاربعاء للتوصل الى اتفاق ينهي الخلاف النووي المستمر منذ 13 عاما.

والثلثاء منحت الاطراف المتفاوضة نفسها حتى يوم الجمعة للتوصل الى اتفاق نهائي.

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard