سليم عساف يكشف لـ"النهار" سبب عدم تعاونه مع كارول سماحة

7 تموز 2015 | 13:02

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

فنان مرهف المشاعر واحاسيس تتناثر كالحلم على وقع اعمال كبيرة حققت انتشارا لافتا على صعيد العالم العربي. إنه الفنان سليم عساف الذي تمكن من لم شمولية الفنان من الباب العريض حتى بات الرقم الصعب في مجالي التلحين والتأليف. اليوم وبعد صدور أغنيته الأخيرة "شو حلوي" كان لا بد من هذا اللقاء.
- صدرت أخيراً أغنيتك الجديدة "شو حلوي" ولفتنا أنّها الأغنية الإيقاعيّة الأولى بصوتك بعد سلسلة من الأغنيات الرومنسيّة والهادئة. ما الذي تغيّر؟
(يضحك):"أنا تغيّرت"... صحيح أنّني كتبت ولحّنت عشرات الأغنيات الإيقاعيّة والفرحة والتي نجحت وانتشرت بأصوات عدد كبير من نجوم الغناء إلا أنّني شعرت اليوم أنّني أريد أن أغني ما هو إيقاعي وفرح بصوتي أيضاً. ربّما يعود الأمر إلى هذه المرحلة من حياتي والتي تشهد على أحداث إيجابيّة وفرحة ما جعلني أعكس هذه الحالة بصوتي. من ناحية أخرى، المسألة دقيقة جداً بخاصّة أنني تعوّدت على مشاركة الفنان رسم هويّته فكيف بالأمر عندما يعود الأمر لي لناحية الهويّة التي أريدها لنفسي.
- ما يُميّز أعمالك التي صدرت بصوتك أو بصوت نجوم آخرين هي أنّها تلتقي كلّها عند نقطة الرومنسيّة والرقيّ حتى في أكثر الأغنيات شعبيّة. هل هو قرار أم هي روح سليم التي لا يُمكن أن تخرج من هذه العباءة؟
أنا أرى أنّه من الصعب على الفنان أن يتحكم بروحه الفنيّة، بل على العكس هي التي تقوده وتحوّله إلى بصمة إذا كانت موهبة حقيقيّة.
- ماذا بعد "شو حلوي"؟
هي مقدّمة لألبوم سيصدر في المرحلة المقبلة، لم أحدّد بعد تاريخ الصدور، ولكنني بصدد وضع اللمسات النهائيّة على أغنياته الثمانية والتي يجمعها موضوع واحد هو الفرح أي الزفاف.
- كيف خطرت لك فكرة حصر الألبوم بموضوع واحد؟
أردت فكرة جديدة ومختلفة وتشبهني في آن بخاصّة أنّ جزء من عملي والذي هو بعيد عن الضوء محصور بالأغنيات الخاصّة للأفراح الكبرى في الوطن العربي. فهناك مئات الأغنيات التي كتبت لمناسبات خاصّة وغنّاها كبار النجوم لكنها بقيت بعيدة عن متناول المستمعين.

- دخلت مؤخراً عالم الموسيقى التصويريّة، لم هذا التوقيت بعد عشر سنوات على بروز إسمك كملحّن وشاعر؟
الموسيقى التصويريّة تحتاج لدراسة وهي مجال يختلف تمام الإختلاف عن التلحين، فهو محاولة لربط رؤية المخرج بالنص وبروح العمل. وقد دخلت هذا المجال بعدما درست في Berklee College of Music في أميركا وبدأت العمل من خلال شركتي "Music Designers"التي أسّستها لهذا الغرض.

- هل سيكون هناك تواجد لك في الأعمال الرمضانيّة؟
وضعت الموسيقى التصويريّة ومقدّمة مسسلسل"أحمد وكريستينا" الذي يُعرض خلال الشهر الفضيل وهو من إنتاج "مروى غروب" وبطولة الفنّانة سابين ومجموعة من نجوم الدراما، وهو عمل يُضاف لناحية الموسيقى التصويريّة إلى العديد من الأعمال والإعلانات التجارية التي صدرت في مراحل سابقة.
- فاجأنا تصريحك حول عدم تعاونك مع النجمة كارول سماحة في ألبومها المقبل بعد أن رددت السبب لعدم إمتلاكك الوقت لتحضير أغنية لها!! ما الموضوع؟
ليس هناك أيّ بُعد مختلف أو سلبيّ لهذا الموضوع، فمن يعرف علاقتي بكارول سماحة عن قرب ويعرف كيف نحضر أغنياتها يفهم ما قصدته. أنا وكارول نخطّط للموضوع الذي سنطرحه ونكرّر جلساتنا لأسابيع لنخرج بالفكرة ولم يتسنى لنا الوقت في المرحلة الماضية بسبب تواجدها في مصر.
- لفتني أنّ النجمة نانسي عجرم هي أوّل من بارك لك عبر تويتر لدى صدور أغنيتك "شو حلوي". فهل تظنّ أنّ كلّ النجوم من حولك يُرحبون بصورتك الفنيّة الجديدة كمنافساً لهم؟
لا أسعى من خلال غنائي للمنافسة لأنّ مسألة الغناء بالنسبة لي مرتبطة بالمزاج فقط. أمّا بالنسبة للنجمة نانسي عجرم فـ"هيدي حبيبة قلبي" وفرّحتني تغريدتها وكان "وجّا خير عليّي وعالغنيّة".
- زرت "كان" اخيراً ، هل من تخطيط لتصوير أغنية أو أنّ هناك عمل فني خارج نطاق الوطن العربي؟ وما موضوع سعي كلّ من النجوم لتصوير أغنياتهم خارج لبنان؟
بالنسبة لي، صوّرت أغنية "إذا فيك" بين موناكو وكان و"مش خايف" في باريس، ولكنّني بالمقابل صوّرت أغنية "لوّالي قلبي"في بيروت وكان يتمّ إختيار أماكن التصوير بحسب رغبة كل ّمخرج ورؤيته لا رغبة بالتصوير خارج لبنان لسبب مُحدّد أو معيّن. أمّا بالنسبة لزياراتي المتكرّرة إلى "كان" فجزء منه متعلّق بسير عمل الشركة التي أسّستها وجزء آخر متعلّق بتحضير مفاجأة لن أفصح عنها في هذه المرحلة إلى أن تتمّ.
- بعيداً عن أعمالك الشاملة كشاعر وملحّن، لحّنت قصائد من كلمات طلال حيدر وسهام الشعشاع. ما هي الشروط ليكسر سليم عسّاف ثنائيّته مع نفسه؟
ليست مسألة شروط مُحدّدة، بل هي مسألة إحساس بخاصّة أنني عندما أكتب يولد اللحن لاشعورياً مع الكلمة المكتوبة لذا من الصعب الفصل في هذه المسألة. تجربتي مع الكبير طلال حيدر بصمة كبيرة في مسيرتي اكتملت بصوت السيدّة ماجدة الرومي وتعاوني مع سهام الشعشاع الصديقة كان تحدّ أيضاً إلا أنّها تبقى تجارب مربوطة بتخطيط مُسبق أحبّ تكراره من وقت لآخر.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard