تخلّيك عن الكحول قد يكون أفضل خطوة في حياتك

8 تموز 2015 | 10:52

هل قلقتَ من قبل بشأن استهلاكك الكحول؟ هل قرّرتَ أن تمتنع عن شُرب الكحول لفترة معينة، أو أن تمتنع كلياً عنها؟ لكن بماذا ستبدّلها؟ تطرّقت مجلة Psychologies البريطانية في عدد شهر تموز 2015 لهذه المسألة، ناقلةً عن سارة هيبولا الأمور الستّة التي ملأت حياتها بعدما تخلّت كلياً عن استهلاك الكحول.

إذ كانت سارة من مستهلكي الكحول بكثافة، لكنها قرّرت منذ عام 2010 أن تُبعد أي شراب فيه كحول عن شفتيها، وامتلأت حياتُها بالاكتشافات والتجارب الأخرى منذ ذلك الحين. فهي أشارت إلى أن من يتخلّى عن الكحول يبحث عن الحرية والهدوء والرِّفقة الحسنة والسعادة والنمو العاطفي، وهو ما اكتشفَته في الأمور الستة التالية:

 

 


1- محادثات "عميقة" مع الأصدقاء:

شربت سارة الكحول لأسبابٍ عديدة، لكن أهمها كان رغبتها بالقُرب من الغير والشعور بنوعٍ من الحميمية في العلاقات. وكتبَت: "أردتُ أن أتحدّث مع الغير حتى الفجر، أن نخبر بعضُنا بعضاً الأسرار، ووفّرت لي الكحول سبباً للاعتراف والثقة بالغير". حالياً، تبيّن لها أن الأحاديث تظلّ نفسها، لكن بأقل افتراءات وأقل تكراراً.

2- التمتع بالهواء الطلق:

البهجة التي تأتيك من التواجد في الطبيعة هي إحدى أجمل المتعات في الحياة. البحر، الجبال، السماء المعتمة المتلألئة... اخرج إلى هناك، وتمتّع بكل ثانية في الطبيعة.

3- الأشخاص المرحون:

قد تعتقد أنك ستفقد روح المرح إذا ما تخلّيتَ عن الكحول. لهذا، لجأت سارة إلى الممثلين الكوميديين. فشاهدت العروض الكوميدية، وأصغت للمدوّنات الصوتية المُضحكة، وقرأت القصص الطريفة، ذاكرةً للمجلة أن الضّحِك وسيلة جيدة للخروج من الأفكار المُعتمة قليلاً.

4- الجنس:

هرمونات الدوبامين والأدرينالين والأوكسيتوسين التي تُشعر الإنسان بالمتعة، تتكاثف خلال الاتصال الجنسي. وسارة استعانت بالجنس كوسيلة للتعويض عن استهلاك الكحول، عبر اكتشاف الجنس جديداً، من دون التركيز فقط على النشوة الجنسية، بل على ما يؤدي إليها، من تجارب جسدية بطيئة وغير عادية.

5- مساعٍ إبداعية:

لا يهم ماذا تفعل، لكن أطلِق العنان لروحك الإبداعية! الجأ إلى الرّسم أو الخياطة أو نجر الخشب أو النحت... سارة مثلاً، أضافت طاولاتٍ ورفوفاً إلى منزلها، مستعينةً بأشياء كانت سترميها. جِد أمراً تتقن إنجازه بيدَيك فقط، وابدع فيه. فهو هروبٌ من الكحول، لكنه هروبٌ جيد.

6- كتاب أو فيلم أو مسلسل:

انسَ ذاتك لفترة وادخل عالماً خيالياً من الأحداث والشخصيات. هذه فرصة ذهبية للتمتع بالقصص، مهما كان نوعها. إذ ستختبر قيماً جديدة وأوقاتٍ عاطفية.

 

حاول التخلّي عن الكحول إذاً، وبدّل متعتَها بهذه الأمور التي ستعيد الحيوية وتُغني معنى المرح في حياتك.

 

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard