درباس: التهديد بالنزول إلى الشارع غير مقبول وكل القوى لديها شارعها

5 تموز 2015 | 17:10

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

رفض وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس التهديد بالنزول إلى الشارع، مشيراً الى "ان كل القوى لديها شارعها، وفي ظل الظروف التي يعيشها لبنان اليوم لا يمكن إستخدام هذا الأسلوب".

وقال في حديث تلفزيوني: "إعتراض "التيار الوطني الحر" على كل جدول أعمال جلسة مجلس الوزراء غير مسبوق، فوزراء التيار يستطيعون أن يطالبوا بطرح أي موضوع شرط أن تتوفّر له الأصوات اللاّزمة كي يتم إقراره، عدد الثلثين غير موجود، ووزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق سبق أن طرح تعيين مدير عام لقوى الامن الداخلي جديد من دون أن يمر بسبب عدم توفر الأصوات المطلوبة".

كما أضاف: "التهديد بالنزول إلى الشارع غير مقبول، كل القوى لديها شارعها، وفي ظل الظروف التي يعيشها لبنان اليوم لا يمكن إستخدام هذا الأسلوب. الدخول في لعبة أين حقوق المسيحيين قد يؤدي إلى دخول آخرين في لعبة أين حقوق طوائف أخرى"، لافتاً الى "ان العودة إلى الشارع غير مجدية، لأنها لن تعطي "التيار الوطني الحر" ما يعجز تمثيله النيابي والوزراء عن منحه له".

ورداً على سؤال، أكّد درباس أن "الجيش اللبناني هو صمام أمان للبنان والان في طرابلس"، مشيرا الى ان "قوى الأمن الداخلي تقوم بواجباتها".

إلى ذلك، تطرّق إلى موضوع اللاّجئين السوريين، فقال: "حاولت أن أنظر من عين لبنانية بحتة، جميع اللبنانيين متأثرون بهذا الطارئ السكاني الذي لم يتوقّعه أحد، وقد قمنا بإجراءات كانت جيدة وأعطت نتائج إلاّ أنّها غير كافية، فيوجد أمور لم يوافقوني عليها. سمحت، استثنائياً، بدخول كل الأشوريين، إلاّ أنه لم يدخل سوى 10 منهم، إذ يوجد لدي مسؤولية وطنية وقومية ان هذا العبث بالنسيج الديموغرافي لسكان هذه المنطقة وتشريد الأقليات منها أمر لا نقبل فيه، وأقله نستوعبه ونحيط فيه ونعالجه".

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard