هل يقضي الأتوستراد العربي على غابة خندق الرهبان؟

3 نيسان 2013 | 17:31

المصدر: "النهار"

لا يكاد أهالي بعبدا ومحيطها يرتاحون لمصير غابة خندق الرهبان حتى تعود المشكلة إلى الواجهة، فالتخوف من مرور الأتوستراد العربي مكان الغابة هو همّ جاثم على صدور الأهالي منذ عام 1973. فوفق رئيس جمعيّة أرض لبنان بول أبي راشد، "فوجئ الأهالي منذ نحو شهر تقريباً بمسّاحين يعملون في محيط المنازل القريبة من الغابة قالوا إنهم يضعون النقاط للأتوستراد العربي، كنّا مطمئنين قبل ذلك إلى أن المشروع لن ينفّذ خصوصاً وأنه قد تمّ تنفيذ نحو ستّ طرق وجسور تخرج من مستديرة الصيّاد نحو مناطق عديدة ومتفرّعة، وهي تشكّل مشروعا ممتازا يلغي الحاجة إلى مشروع الأوتوستراد العربي الذي ليس سوى طريق تؤدي إلى المطار فقط".

وأضاف "على الفور اتصلنا بمجلس الإنماء والإعمار ووزارة الأشغال لنفهم حقيقة الموضوع، فنفوا مسألة إرسال مساحين إلى المنطقة. الموضوع غامض ونحن لا نعرف شيئاً، المساحون يقولون إنهم يضعون النقاط للأتوستراد فيما الإدارات المعنية تنكر ذلك. نحن حالياً في حالة ترقّب، لكننا سوف نتحرّك جديّا في حال كان خبر تمرير الأتوستراد صحيحاً، سوف نقوم بكل ما في وسعنا لحماية آخر غابة طبيعيّة قريبة من مدينة بيروت خصوصاً وأن القانون رقم 58 ينصّ على أنه إذا انقضت مهلة تنفيذ الإستملاك الناتج عن التخطيط، اعتبر مرسوم تطبيق التخطيط كأنه لم يكن وبدون أي مفعول، وقد انقضت مهلة التنفيذ". وطلب أبي راشد من المهتمين توقيع العريضة التي أطلقت منذ نحو شهر على الرابط الآتي:
www.causes.com/action/1734322-stop-arab-highway

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard