اعتقال نحو 240 شخصاً في أرمينيا بعد احتجاجات على زيادة أسعار الكهرباء

23 حزيران 2015 | 17:14

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن "أ ب"

اعتقلت الشرطة نحو 240 شخصاً في يريفان عاصمة ارمينيا الثلاثاء واستخدمت خراطيم المياه لتفريق محتجين على رفع اسعار الكهرباء في الجمهورية السوفياتية السابقة الفقيرة.

وسار نحو 4,000 متظاهر اغضبتهم خطط زيادة تعرفة الكهرباء، باتجاه القصر الرئاسي الاثنين واتهموا حكومة الرئيس سيرج سركيسيان بالفشل في مكافحة الفقر في الدولة التي تفتقد الى منفذ بحري.

واعتصم مئات من المتظاهرين في الشوارع خلال الليل وعرقلوا حركة السيارات.

وفجر اليوم، قام مئات من عناصر شرطة مكافحة الشغب بتفريق المتظاهرين مستخدمين الهراوات وخراطيم المياه، في اخطر مواجهة بين الشرطة ومتظاهرين خلال السنوات القليلة الماضية.

كما اقدم رجال شرطة باللباس المدني على ضرب عدد من الصحافيين وحطّموا او صادروا معدّاتهم.

وتتوّج تجمّعات ليل الاثنين الثلاثاء عدة ايام من الاحتجاجات التي تهدف الى اجبار سركيسيان على الغاء زيادة التعرفة بحيث سارت تظاهرات الاثنين في العديد من مدن ارمينيا الاخرى.

وتصاعد الغضب الشعبي بسبب قرار الحكومة رفع التعرفة اكثر من 16 في المئة ابتداء من الاول من آب في البلد الذي يسكنه 3,2 مليون شخص، ويتاثر بشكل كبير بالازمة الاقتصادية التي تعاني منها روسيا.

وصرّح ارمين مالخسيان المتحدث باسم وزارة الداخلية ان "نحو 237 متظاهراً اعتقلوا".

من جهته، أكّد مكتب المدعي العام فتح تحقيق في "أعمال الشغب والتخريب والاخلال بالنظام العام".

وفي حال ادانتهم يواجه المتظاهرون دفع غرامة تقدر بنحو 100 دولار (90 أورو) او السجن لمدة تصل الى سنة. وذكرت وزارة الصحة ان 25 شخصا بينهم 11 من رجال الشرطة عولجوا لاصابتهم بجروح وكسور.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard