طموح مزدوج للسبّاح رجب بيضون: قيادة الطائرة وأولمبياد 2020

17 حزيران 2015 | 20:23

المصدر: "النهار"

تختزن أحواض السباحة اللبنانية مواهب يافعة يُنتظر لها مسقبل زاهر أملاً بانجازات ترفع اسم وطن الأرز في المحافل العالمية.
رجب سليم بيضون اسم تردّد في الآونة الأخيرة بتحطيم أرقام قياسية في عدة سباقات تعد صعبة، لفتى في الرابعة عشرة من عمره، لكن سبّاح نادي الجزيرة يمتلك طموحا جامحاً قد يجعله يتفوّق على أبناء جيله في المستقبل والذي يبدو قريباً.
بدأ رجب ممارسة السباحة عندما بلغ الخامسة، إذ أراد الوالد سليم الذي يعمل في إمارة دبي لإبنه ممارسة الرياضة على قاعدة تنميته في بيئة صحية، وبعدما جرب كرة القدم وكرة السلة استحوذت السباحة على تفكير الطفل ليبدأ رحلته في الأحواض مع المدرب المصري محمد أبو جبل.
تلقن بيضون أولى مبادئ السباحة الى ان قادته موهبته إلى المشاركة مع نادي النصر الإماراتي في المسابقات المحلية، وفيما بعد أسس أبو جبل نادي "دبي دولفينز" حيث انضم رجب الى الفريق الحديث وبدأ يصقل موهبته مع أبو جبل فضلاً عن مدربين آخرين بينهم أحمد عيد وأحمد وحيد. وخلال تمضية الإجازات في لبنان لعب بيضون مع نادي الجزيرة بقيادة المدرب عادل يموت ومصطفى بغدادي ومازن فضل الله، حيث اكتسب خبرة أكبر وشارك باسم لبنان في بعض الدورات الخارجية في منطقة الخليج.
ويحمل رجب بيضون حوالي ثمانية أرقام قياسية على مستوى لبنان وكلها في مسافات 200 متر و400 متر حرة ومئة متر فراشة إضافة الى رقمين إماراتيين في 200 متر فراشة وحرة وبات يلقب هناك "قطار دبي السريع" بسبب أسلوبه في السباحة والذي جعله يتفوق على زملائه بشكل كبير.
وفي سن 11 سنة أبهر بيضون متابعي بطولة العرب في السباحة التي استضافتها قطر عندما حطم رقم 1500 متر.
وحدّد بيضون هدفاً هو حمل اسم لبنان في أولمبياد 2020 أي عندما يصبح ناضجاً وأشار في حديث مع "النهار" الى انه سيخوض كل المسابقات والدورات المتاحة أمامه لبلوغ مراده، وذلك على خطى مثله الأعلى في الأحواض التونسي اسامة الملولي والأميركي مايكل فيلبس.
ويمتلك بيضون معلومات كثيرة في السباحة العالمية إذ يتابع كل شاردة وواردة في كافة أنحاء العالم، وقال: "السباحة حول العالم تأخذ اهتماماً واسعاً كونها من الطرق المتاحة دائماً للفوز بالذهب الأولمبي، وهذا الأمر أحلم بالوصول إليه عبر المثابرة والتدرب خصوصاً ان إمارة دبي تمتلك بنية تحتية ممتازة للسباحة في مجمع حمدان وأمل ان يمتلك لبنان أحواضًا أولمبية وبمواصفات متطورة لأن السباحين الموجودين في لبنان جيدين".
ويزاول رجب ايضا رياضة كرة القدم، ويلعب في مركز حارس مرمى في أحد فرق دبي للناشئين، ويطمح ليكون طيارا في المستقبل.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard