شربل: أحضّر للإنتخابات على أساس القانون الحالي

2 نيسان 2013 | 13:32

اعتبر وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال مروان شربل، بعد زيارته المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، أن "مؤسسة قوى الأمن الداخلي هي العمود الفقري للدولة".
ولفت الى أن "لدى قوى الأمن صلاحيات إدارية وقضائية وعسكرية"، وقال:"أنا مطمئن أنه لا يزال هناك رجال في قوى الأمن الداخلي، وأتمنى إستمرار هذه المدرسة عبر كسب ثقة المواطن".
وتمنى شربل أن تتألف الحكومة في أسرع وقت ممكن، مشدداً على أن "مؤسسة قوى الأمن الداخلي مستمرة ومن المهم أن يثق المواطن بها".
ورأى أن "من بقي في المؤسسة سيستمر في العمل لان هذه المؤسسة هي الأمن في لبنان".
وأوضح شربل أنه "بعد إستقالة الحكومة أصبح هناك إسترخاء على الأرض"، لافتا الى أنه "عندما يصدر قانون جديد يمكن تحديد فترة التأجيل، وأنا أحضّر للإنتخابات على أساس القانون الحالي"، معلناً أنه يحتاج الى ستة أشهر من تاريخ صدور القانون الانتخابي ليتمكن من التحضير للانتخابات على أساسه.

وفيما رأى أن السياسة هي الحل لكل مصائب البلد، أشار إلى أن لا قانون انتخابات إلا بالتوافق، وأشار إلى أنّ الظروف السياسية التي مرّت هي التي عقّدت حل قضية المخطوفين، مؤكدا أنهم ليسوا متروكين.

وردا على سؤال عن إمكانية عودة اللواء أشرف ريفي لقيادة قوى الأمن الداخلي، لفت إلى أنّ هذا السؤال يجب أن يُطرح على مجلس النواب لا عليه. وعمّا إذا كان من الممكن أن يأتي ريفي وزيرا، قال شربل: "بيلبقلو كل شي".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard