القيلولة تضر صحة المصابين بالـ "فيبروميالغيا"

16 حزيران 2015 | 10:40

يلجأ كثير من الناس إلى أخذ قيلولة بعد يوم عمل طويل بغية الشعور بالراحة والاسترخاء. ولكن ما لا يعرفه البعض أنَّ الأشخاص المصابين بالـ "فيبروميالغيا" أي (مرض متلازمة التعب المزمن) وهي حال مزمنة تسبب الألم غير المبرر لا يجدر بهم أخذ قيلولة.

ووجد باحثون من جامعة "غرونينغن" في هولندا أنَّ "الأشخاص الذين يعانون من آلام في العضلات يلجأون لأخذ قيلولة أثناء النهار بهدف تخفيف ألمهم"، وفي هذا السياق، أشار الباحثون الهولنديون إلى أنَّه "لا بدَّ من لفت انتباه الأشخاص إلى أنَّ القيلولة تُعطِّل أنماط النوم الليلي، ما يؤدي إلى عوارض صحية خطرة".

الدراسة التي نشرت تفاصيلها في مجلة BMC، للتوصل إلى نتائجها لجأ الباحثون إلى دراسة حال أكثر من 1000 مريض من الأشخاص الذين كانوا يلجأون إلى القيلولة، فبدا أنهم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، والقلق، والتعب، ومشاكل في الذاكرة والنوم. إلى ذلك، تضاعفت هذه العوارض بشكل أسوأ لدى الأشخاص الذين تخطَّت قيلولتهم الـ 30 دقيقة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard