هل تؤدي هذه الأنواع إلى السرطان؟

15 حزيران 2015 | 12:28

بات مرض السرطان منتشراً، مصيباً أعداداً هائلة من الصغار والكبار، وعلى الرغم من وجود علاجات كيميائية للشفاء من هذا المرض، إلى أنه يمكن البعض القيام ببعض الإجراءات للحدّ من إصابتهم بهذا المرض. وفي هذا الصدد، نشر موقع WebMD لائحة بمجموعة مأكولات ومُحليات وعادات وأشياء يؤدي استخدامها أو وجودها بالقرب منكم إلى إمكانية خطر إصابتكم بالسرطان. فكيف بإمكانكم تجنب ذلك؟

المحليات الاصطناعية
ليس هناك دليل على أن السكر الاصطناعي يرفع خطر الإصابة بالسرطان. ولكنَّ مادة السكرين سببت السرطان إلى الفئران، بحسب الباحثين الذين أشاروا إلى أنَّ أجسام هذه الفئران تتفاعل بشكل مختلف عن جسم الإنسان. لم يكن أي تحذير من خطر السرطان علب المحليات الاصطناعية منذ عام 2000.

الأشعة السينية (X-ray)
عندما قدومك إلى عيادة طبيب الأسنان، تجده غالباً ما يغطي عنقك وملابسك بقماشة بيضاء، ولهذا التصرف سبب يكمن في التخفيف من الأشعة X التي تؤدي إلى الإصابة بالسرطان. ومن المعروف بشكل عام، أنَّه كلما زادت كمية الإشعاع كان الشخص عُرضةً لمزيد من المخاطر. لذا، تحدُّ EPA (وكالة حماية البيئة الأميركية) الكمية الممكن الحصول عليها من هذه الأشعة.

الهواتف الخليوية

تعطي الهواتف الخليوية الطاقة نفسها الموجودة في الأشعة السينية، إلاَّ أنَّه لم يتبيَّن لغاية الآن وجود أي رابط بين الهواتف الخليوية ومرض السرطان، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث. ولكن لكي تبقى بأمان عليك:

- استعمال الخليوي لدردشة قصيرة أو في حال عدم توافر أي خط أرضي.
- استخدام السماعات بدلاً من الجهاز.

تناول اللحم
سواء أكانت اللحمة مطبوخة أو حمراء، أنت لا تحتاجها في حياتك. فبمجرد تناول قطعة "هوت دوغ" في اليوم الواحد، يعزز احتمال الإصابة بسرطان القولون. كما أنَّ اللحوم الطازجة، واللحوم الباردة أو الساخنة تحوي مواد تسبب السرطان. ولدى شواء اللحوم أو طبخها على درجة حرارة عالية تظهر مادة تسمَّى PAHs، والدراسات جارية لمعرفة كيفية تأثيرها على الناس.

زجاجة الماء
نشرب المياه يومياً من زجاجة مصنوعة من البلاستيك، وتحوي ثنائي الفينول (BPA)، ويتم استخدام هذه المادة الكيميائية في علب منتجات الطعام والشراب، ومواد تنظيف الأسنان، وغيرها من المنتجات. ولكن هل تسبب هذه العلب السرطان؟ تقول إدارة الأغذية والعقاقير أنَّ BPA مادة آمنة عند المستويات الحالية الموجودة في الأطعمة. ولكن إن كنت قلقاً حول ذلك، عليك بتجنب الأطعمة المعلبة وتخزين طعام والمشروبات في البلاستيك الشفاف. أما في حال الأطعمة الساخنة، يمكنك استخدام الزجاج أو الفولاذ بدلاً من البلاستيك.

ممارسة الجنس
ينتقل فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) من طريق الاتصال الجنسي، ويمكن أن يؤدي إلى الإصابة بسرطان عنق الرحم وغيره من أنواع السرطان الأخرى. ومعظم البالغين الذين يمارسون الجنس يكونون عُرضة للإصابة بهذا الفيروس في مرحلة ما، ولكن قد لا يؤدي حتماً إلى السرطان. وفي معظم الأوقات، يخرج فيروس HPV من دون أي علاج من الجسم. ولكن لتقليل خطره من الممكن:

- أخذ لقاح للإناث اللواتي تتراوح أعمارهم بين الـ 11 و26 عاماً، والذكور بين الـ 11-21.

- استخدام الواقي الذكري أثناء ممارسة الجنس.

- ممارسة الجنس مع شريك واحد فقط.

حشوة الأسنان
لا تتصل بطبيب الأسنان الخاص بك لإزالة أو استبدال المعادن أو الحشوة الموجودة داخل أسنانك، إذ يقول الخبراء أنَّ الحشوة الموجودة في أسنانك آمنة، كما تبيَّن من خلال الدراسات عدم وجود صلة بين حشوات الزئبق والإصابة بمرض السرطان أو أي مرض آخر.

القهوة
إذا كنت تشعر بأنَّ يومك لا يمكن أن يبدأ قبل تناول الكافيين، تُعلمك دراسة جديدة أن شرب كميات معتدلة من القهوة أي نحو 4 أكواب يومياً يقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، من بينها الجلد والكبد والقولون.

مزيل ومضاد التعرق
يعتبر العلماء أنَّ هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث للتأكد مما إذا كانت منتجات مزيل ومضاد التعرق تعزز من احتمالات الإصابة بسرطان الثدي. إذ إنَّ المزيل يوقف رائحة العرق والمضاد يمنع التعرق، ومن المعروف أنَّ هذه الأغراض تحتوي مواد كيميائية وظيفتها شبيهة بهرمون الاستروجين، الذي يؤدي إلى نمو الخلايا السرطانية.

فلوريد
مركب الفلوريد موجود في المياه، والمشروبات، والمواد الغذائية ومعجون الأسنان، وغيرها من مواد تنظيف الفم. وبحثت الدراسات عن إمكانية وجود روابط بين الفلوريد والسرطان، إلاَّ أنَّ الباحثين ام يجدوا أي علاقة وثيقة بينهما. ولكن إن كنت قلقاً من وجود هذه المادة، يمكنك اللجوء إلى شرب مياه الينابيع المعبأة في زجاجات حيث كمية الفلوريد قليلة جداً.

المبيدات الحشرية والدهانات
تطلق المبيدات الحشرية والدهانات، والشموع غازات معروفة باسم المركبات العضوية المتطايرة، إلى جانب بعض منتجات التنظيف، ومستحضرات التجميل. وقد تمَّ ربط هذه الغازات بالإصابة بالسرطان لدى البشر والحيوانات. لذا، من الجيد استخدام منخفضة المركبات العضوية المتطايرة وقابلة للتحلل للتخفيف من خطر إصابتك اختيار بالسرطان.

خطوط الكهرباء
إنَّ أي شيء يصنِّع، يُرسل، أو يستخدم الكهرباء يعطي تردداً إشعاعياً منخفضاً جداً (ELF)، وما من دليل على أنَّه يسبب السرطان. ومع ذلك، يقول المعهد الوطني لعلوم الصحة البيئية في الولايات المتحدة الأميركية أنَّه يسبب "قلقاً محدوداً". بالتالي، للبقاء آمنين عليكم بالابتعاد عن الأجهزة الكهربائية. أما إن كنتم تقيمون بالقرب من خط كهرباء، وتشعرون بالقلق، يمكنكم الحصول على أداة تسمى Gaussmeter، تُستخدم لقياس مجالات ELF أي (التردد الكهربائي المنخفض) بالقرب منك.

التلوث
يؤدي تلوث الهواء إلى أكثر 200 ألف حالة وفاة بسرطان الرئة في جميع أنحاء العالم سنوياً (معظمها في آسيا). كما يتبيَّن وجود رابط بين الهواء الملوث وتزايد خطر الإصابة بسرطان المثانة. ولخفض فرص إصابتك، حاول البقاء داخل المنزل لأيام عندما تجد أنَّ نوعية الهواء رديئة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard