قتيل في اعمال عنف في منطقة غرداية في جنوب الجزائر

14 حزيران 2015 | 08:24

المصدر: ا ف ب

  • المصدر: ا ف ب

توفي رجل متأثرا بجروح أصيب بها في اعمال عنف دارت في منطقة غرداية في جنوب الجزائر حيث تجري منذ عامين صدامات طائفية متقطعة.

المتوفى يبلغ من العمر 33 سنة وقد فارق الحياة في المستشفى متأثرا باصابته في رأسه بمقذوف خلال صدامات دارت بين شبان في احد احياء مدينة بريان.

وبريان الواقعة في ولاية غرداية في وادي ميزاب تشهد منذ كانون الاول مواجهات دموية بين سكان من الميزابيين (أمازيغ إباضيين) وآخرين من الشعانبة (عرب سنة).

وتجددت الصدامات في بريان بين مجموعات من الشبان مما استدعى انتشار قوات مكافحة الشغب التي استخدمت من اجل تفريقهم الغازات المسيلة للدموع. واسفرت الصدامات ايضا عن اربعة جرحى آخرين، بحسب الوكالة.

وخلال الاشهر الاخيرة اسفرت الصدامات الطائفية في غرداية عن سقوط نحو 10 قتلى، ونهب مئات المنازل والمتاجر ثم حرقها. والقسم الاكبر من هذه المنازل يمتلكها امازيغ.

وانتشر نحو 10 آلاف شرطي ودركي في الشوارع الرئيسية لهذه المدينة التي يقطنها 400 ألف نسمة بينهم 300 ألف من الأمازيغ، لكن هذا لم يحل دون تجدد اعمال العنف.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard