أوقف قبل يوم واحد من زفافه

12 حزيران 2015 | 10:06

المصدر: خاص- "النهار"

  • المصدر: خاص- "النهار"

أكد مصدر أمني لـ"النهار" ان تمكن مديرية مخابرات الجيش في الجنوب من توقيف الشاب علاء المغربي المتواري عن الانظار منذ احداث عبرا الاخيرة ، يشكل ضربة لجميع الذين لا يزالون يتعاونون مع الشيخ احمد الاسير. واستمرت مراقبة منزل الموقوف في بلدة مجدليون شرق صيدا اشهراً عدة. وهو من الكوادر الرئيسة في المجموعة المقربة من الاسير ومتهم بمحاولة اغتيال النائبة بهية الحريري وإمام مسجد القدس في المدينة الشيخ ماهر حمود. واصدر القضاء في حقه اكثر من مذكرة. وسبق له ان نفذ مع اخرين اكثر من اعتداء على وحدات الجيش في صيدا ومحيطها وتربطه علاقات تعاون مع مجموعة من المطلوبين الذين يتحصنون في مخيم عين الحلوة.

وفي معلومات لـ "النهار" ان المغربي الذي اوقف في منزله الذي حضر اليه للقاء عروسه ، حيث كانا سيتزوجان في اليوم التالي، الامر الذي منعه من اتمام حفل زفافه والعيش الى جانب حبيبته ، ليختم رحلته هذه خلف قضبان السجن في بيروت.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard