القمة الروحية المسيحية في دمشق: لتقرير السوريين مصيرهم ولإنتخاب رئيس في لبنان

8 حزيران 2015 | 14:41

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

الصورة عن الإنترنت

دعت القمة الروحية المسيحية في دمشق، المسيحيين إلى "الصلاة والعمل من أجل وحدة المسيحيين والحفاظ على أطيب العلاقات مع الأخوة المسلمين شركائنا في الوطن والمصير"، وشدّد الوكيل البطريركي للروم الارثوذوكس المطران افرام معلولي، الذي تلا مقررات القمة: "نحن ملتزمون بمضاعفة جهودنا من أجل اتخاذ المزيد من المبادرات للمحافظة على وجودنا على أرضنا".

وأضاف: "شركاؤنا المسلمون يشعرون بآلامكم ويعملون لاستئصال جذور الفكر التكفيري، ونحن معهم نرفع الصوت ونقول انه حان الوقت لمواجهة الفكر التكفيري وتجفيف معالمه من خلال تربية دينية تعمّم ثقافة الانفتاح والسلام".

كما أكّدت القمة ان "لبنان بلد الرسالة، ويجب العمل على انتخاب رئيس يعيد للمؤسسات الدستورية انتظامها وبناء وطن يفرح به ابناؤه".

من جهة أخرى، تطرّقت إلى قضيّة المطرانين المخطوفين يوحنا ابرهيم وبولس يازجي. 

الحراك إلى أين؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard