طالبان تؤكد المشاركة في محادثات غير رسمية في النروج

5 حزيران 2015 | 15:39

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

الصورة عن "أ ب"

أكّد متمرّدو "حركة طالبان" مشاركتهم في محادثات غير رسمية مع ممثّلين عن المجتمع الأفغاني في النروج، ممّا يشكّل إشارة على الإنفتاح ولو أنّ النزاع لم تتراجع حدّته على الأرض.

وتسعى السلطات الأفغانية، بدعم من الغرب منذ سنوات، دون جدوى إلى إقناع "حركة طالبان" بالمشاركة في مفاوضات السلام لوضع حد للنزاع المستمر منذ الغزو الغربي للبلاد في أواخر 2001.

إلاّ أنّ لقاءات غير رسمية بمشاركة مختلف ممثّلي المجتمع الافغاني ومن بينهم "طالبان"، تمّت في السنوات الأخيرة في العديد من الدول، ويبدو أنّ وتيرتها تسارعت في الأشهر الأخيرة.

والخميس، أعلنت الحكومة النروجية أنّها تستضيف هذا الأسبوع في أوسلو محادثات غير رسمية بين "طالبان" وشخصيّات من المجتمع الأفغاني. وأشارت وسائل إعلام أفغانية ونروجية ألى أن المحادثات ستشمل وضع النساء في أفغانستان.

كما أعلن المتحدّث باسم "حركة طالبان" ذبيح الله مجاهد أنّ "وفداً من "الإمارة الإسلامية" (الاسم الذي تطلقه "حركة طالبان" على نفسها) التقى ممثّلين من المجتمع المدني الافغاني في النروج لسماع ارائهم حول انتهاء الاحتلال في افغانستان من قبل الغزاة" الأجانب، موضحاً أنّ "اللقاءات لا تشمل محادثات السلام".

عندما كانت "حركة طالبان" تتولّى الحكم في كابول بين 1996 و2001، تعرّضت لانتقادات شديدة من قبل الغرب حول عدم احترام حقوق المراة من خلال منع النساء من العمل وتحصيل العلم وحتى الخروج بمفردهن او دون ارتداء نقاب.

وأشارت "إذاعة وتلفزيون النروج" "ان آر كاي" إلى أنّ المحادثات ستنتهي اليوم.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard