5 مؤشرات على أن زواجك سائر إلى الطلاق

6 حزيران 2015 | 10:02

هناك العديد من الأمور التي يمكن المتزوجين أن يتجنّبوها، لكنهم يقعون ضحيتها ويجعلون احتمال طلاقهم وارداً. فعلى الرَّغم من نياتهم الجيدة عند الزواج، ينتهي ارتباطهم بالطلاق.

وأجمع المتخصصون بعلم نفس الثنائي والعلاقات أن هناك 5 أمور تسمّم العلاقة الزوجية، وتشكّل دوافع للمتزوجين لأن يرغبوا في الطلاق، كما نقل موقع Mind Body Green للصحة الجسدية والنفسية:

 


1- يكتمون استياءهم من الشريك

نقترف جميعنا الأخطاء في حياتنا وعلاقاتنا. ويمكن أن يسامح المرء الشخصَ الآخر إذا ما اعترف بالخطأ وأقرّ بمسؤوليته. من هنا، عندما تواجهك مشكلة مع شريكك، لا تكتم الأمر داخلك. عبّر عن استيائك وحدّد ما يزعجك، تحدّث بالأمر مع شريكك، وطبعاً سيعتذر وستكتشف أنه لم يلاحظ أن الأمر أثّر فيك سلباً. لكن انتبه أن تعبّر عن استيائك بطريقة بنّاءة، وليس نقداً شخصياً.


2- ينسون أنهم فريق

عندما تتزوج، تعطي موافقتك لأن تقود طائرة مع طيّارٍ آخر. لكن خلال المشكلات والشجارات، قد تنسى أن شريكك هو من ضمن الفريق الذي تنتمي إليه، وتتخذه عدوك. وأبرز ما يؤدي إلى الطلاق، هو التصرف بدافعٍ شخصي أناني، ونسيان أن الزواج شراكة وأن الشريكَين يشكلان فريقاً.


3- عدم إيجاد حلول للمشكلات المادية

لكان تمتّع العديد من المتزوجين بعلاقات رائعة، لو علموا كيفية إدارة شؤونهم المالية. وينصح المعالجون النفسيون أن على الشريكين أن يتطرقا لمسألة المال من دون عاطفة. ففي المرة المقبلة التي تتحدث وشريكك الزوجي عن المال، اعتبِر أنك في اجتماعٍ مهني تجاري، أي إن الأمر مجرّد رقم وعملية حسابية، وليس موضوعاً شخصياً.


4- شعور المرأة بعدم تقدير زوجها لها

وجد المتخصصون أن من أكثر الأمور تداولاً بين النساء المطلقات هو اعتبارهنّ أن أزواجهنّ لم يعرنهن الأهمية الكافية. في هذا السيناريو، تقدّم المرأة من ذاتها وقدراتها ووقتها، وتعطي من حبّها ومشاعرها وحنانها، لكن لا تجد من يبادلها الأمور عينها. فتصبح حزينة ونادمة وتطلب الطلاق. ما يجب أن تقوم به هو إعلام زوجها بما يخالجها من مشاعر حتى ينهضا بالعلاقة ويصلحاها.


5- شعور الرجل بعدم تقدير زوجته له

يرغب الرجل في توفير الأمان لعائلته ويرى أن بالعمل وتحصيل المال سيحقق ذلك ويحصل على التقدير والحب. لكن المشكلات تطل برأسها عندما يؤثر العمل بشكلٍ سلبي في الزوجة، فيغيب الزوج كثيراً، ويسافر، أو يظلّ مشغولاً حتى لو كان في المنزل. ففيما يعتقد أن الأمور على ما يرام وأن زواجه سليم، تشعر المرأة أن هناك ما ينقصها وينقص عائلتها وتبدأ بلَوم زوجها على غيابه المستمر وانشغاله الدائم. فيشعر أن الحل الوحيد هو بالطلاق.

 

جِد حلولاً لهذه المشكلات في حال وجودها في زواجك، واجعل قنوات التواصل مع شريكك مفتوحة، ما يؤدي إلى علاقة ناجحة وسعيدة.

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard