كيف تستعيد محفّزاتك في العمل؟

6 حزيران 2015 | 10:31

صورة عن الانترنت


من المتوقّع أن تدخل في الروتين في عملك، وتفقد التحفيز الضروري للمثابرة على العمل وتقديم المزيد من النجاح. إلاّ أن هذه الظاهرة التي يفقد فيها الكثير من الموظفين قدرتهم على استعادة نشاطهم كالسابق في العمل، لفتت موقع "Le Journal du Net" المتخصّص في الاقتصاد، حيث قام بحوارات مع اختصاصيين أفضت إلى هذه النصائح من أجل إعادة التحفيز للموظّف:

تقييم أسباب عدم الاندفاع
ينصح جيل نوبليه، منظّم قسم التطوير الوظيفي في معهد "Map'Up"، بضرورة التعرف إلى أسباب الإحباط وانعدام النشاط في العمل. كما يشير إلى ضرورة حلّها إما بالانتقال إلى مركز آخر ومهمات جديدة أو إلى قسم آخر في الشركة نفسها أو ترك العمل كليّاً في بعض الحالات.

التفكير بإيجابية
لورانس توماس، مهندسة ومدربة محترفة، تسير في اتجاه ضرورة عدم إنكار الواقع والذهاب إلى التفكير بكلّ ما هو جيّد. وتوصي بعملية بسيطة: "فكّر كل صباح في 3 أمور تثلج الصدر قد تكون من الماضي أو الحاضر أو المستقبل. لا يهمّ لكنّها ستعطيك التفاؤل وتدفعك إلى الإبداع".

استجماع القوى
تقول توماس أنه من الضروري الحفاظ على احتياطي من الطاقة لإعادة شحن النفس وقت الحاجة. من تلك الاحتياطات: الراحة وقت الضرورة خلال العمل، والقيام بنشاط جسدي للحصول على طاقة إضافية، الإفادة من العواطف الإيجابية التي تجمعك بزملاء أو رفاق تتواصل معهم خارج العمل، العلاقات الإيجابية مع الآخرين هي أيضاً من المحفزات التي نتجاهلها أحياناً. عليك تقييم نسبة إفادتك من هذه النقاط الأربع بحسب توماس.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard