مسؤولو "الفيفا" السبعة المعتقلون في سويسرا ينامون دائماً في السجن!

4 حزيران 2015 | 11:52

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

فسحة لمدة ساعة يوميا، أشغال يدوية بعد الظهر، 14 أورو للطعام، ذلك هو النظام السجني للمسؤولين السبعة للاتحاد الدولي لكرة القدم الذين تم اعتقالهم في 27 ايار الماضي في زيوريخ بطلب من القضاء الاميركي والذين لا يزالون حتى الان في سجون مختلفة بمقاطعة زيوريخ.

ويشتبه في أنهم تلقوا رشاوى بقيمة عشرات الملايين من الدولارات منذ سنوات 1990 إلى اليوم. المشتبه بهم الذين اعتقلوا في سويسرا يخضعون لطلب تسليمهم الى الولايات المتحدة.

ويتعلق الامر بجيفري ويب رئيس اتحاد جزر كايمان نائب رئيس الفيفا وعضو لجنته التنفيذية رئيس اتحاد الكونكاكاف، وادواردو لي عضو اللجنتين التنفيذيتين للفيفا والكونكاكاف رئيس الاتحاد الكوستاريكي للعبة، وخوليو روشا (نيكاراغوا) مسؤول عن التطوير في الفيفا، والبريطاني كوستاس تاكاس معاون رئيس اتحاد الكونكاكاف، والاوروغوياني اوجينيو فيغيريدو نائب رئيس الفيفا وعضو لجنته التنفيذية، ورافايل إيسكيفيل عضو اللجنة التنفيذية لاتحاد اميركا الجنوبية رئيس الاتحاد الفنزويلي للعبة، وجوزيه ماريا مارين عضو اللجنة المنظمة للفيفا لكرة القدم الاولمبية الرئيس السابق للاتحاد البرازيلي للعبة.

الاشخاص المعتقلون يتواجدون في سجون مختلفة في مقاطعة زيوريخ. لم يتم الإعلان عن اسماء هذه السجون. وبحسب وسائل الاعلام السويسرية، فان هذه المؤسسات السجنية تقع في دييلسدورف وليماتال وميلين وبفافيكون ووينترثور وزيوريخ.

قال ريبيكا دو سيلفا من مصلحة العدل في مقاطعة زيوريخ في تصريح لوكالة فرانس برس انه يسمح للمعتلقين بفسحة لمدة ساعة يوميا". ليس لديهم الحق في استخدام أجهزة الكمبيوتر الشخصية، كما يحظر عليهم استخدام شبكة الإنترنت، كما هي حال الهاتف المحمول. بامكان محاميهم المجىء خلال ساعات الزيارة. الجهة التي أصدرت قرار احتجازهم تقرر تصاريح الزيارة لعائلة المعتقلين.

الاستيقاظ في تمام الساعة السابعة، ثم تناول وجبة الإفطار. خلال فترة الصباح وبعد الظهر، بامكانهم العمل: لف الطرود، تجميع الكابلات، ووضع الاسعار على السلع، والمساعدة في المطبخ. إذا لم يعملوا، عليهم أن يبقوا في زنزاناتهم. تناول وجبات الغداء والعشاء يتم في الزنزانة (ميزانية الطعام لكل سجين 15 فرنك سويسري أي 30ر14 أورو) وتتضمن اللحم أو السمك والأطعمة النشوية، وأحيانا الخضروات والفواكه المعلبة. في المساء، يطفئون الانوار عندما يرغبون في ذلك.

بإمكانهم الركض في ساحة السجن خلال فترة الفسحة اليومية. كما بإمكانهم استعارة كتب من مكتبة السجن.

مساحة الزنزانة هي 12 متر مربع، مجهزة براديو وحمامات وطاولة وكرسي. من الممكن استئجار تلفزيون.

يمكن ان يحتفظوا بملابسهم الخاصة طالما أن هناك قرينة البراءة.

إذا تلقى المكتب الفدرالي للقضاء السويسري طلب التسليم في الوقت المناسب (40 يوما)، فان الشخص يبقى رهن الاحتجاز من حيث المبدأ حتى نهاية الإجراء. مدة الإجراء، وبالتالي فإن الاعتقال لا يعتمد فقط على صعوبة القضية ولكن أيضا السجين. إذا استنفذت كل الوسائل القانونية (يمكن اللجوء الى المحكمة الجنائية الاتحادية أو المحكمة الاتحادية)، فإن الإجراء يمكن أن يستمر نحو ستة أشهر.

معاهدة تسليم المجرمين بين سويسرا والولايات المتحدة تلزم البلدين بتبادل أفراد مطلوبين بسبب ارتكابهم للجرائم التي تتطلب تسليمهم. الافراج عن المتهمين بكفالة او غيرها "نادرا ما يمنح" بحسب المكتب الفدرالي للقضاء السويسري وذلك بسبب التخوف من خطر الهرب.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard