روسيا توافق على تحديد الجهة المسؤولة عن استخدام الكيميائي في سوريا

3 حزيران 2015 | 22:36

المصدر: نيويورك - "النهار"

  • علي بردى
  • المصدر: نيويورك - "النهار"

أكد ديبلوماسيون في مجلس الأمن أمس أن توافقاً حصل بين الأعضاء الـ15 على ضرورة اجراء تحقيق في استخدام غاز الكلور ومواد سامة أخرى كسلاح حربي في الحرب السورية ووضع آلية لمعرفة الجهة أو الجهات الضالعة في ذلك.

وجاء هذا التطور بعد أسابيع من اقتراح قدمته الولايات المتحدة لصوغ مشروع قرار في مجلس الأمن في شأن وضع هذه الآلية تمهيداً لمحاسبة المتورطين في استخدام الأسلحة الكيميائية. غير أن التباينات لا تزال قائمة حول تفاصيل القيام بذلك.
وأفاد ديبلوماسي غربي طلب عدم نشر اسمه أن "روسيا توافق من حيث المبدأ على تقصي الحقائق وإلقاء التبعات على الجهة المسؤولة عن ذلك". غير أنه أشار الى أن "كيفية القيام بذلك لم تحدد بعد. الأرجح أن ترسل منظمة حظر الأسحة الكيميائية لجنة تقصي حقائق. هناك إجماع على أن الأسلحة الكيميائية تستخدم. نريد معرفة من يقوم بذلك أكان من جانب الحكومة أو من جانب أطراف المحارضة. المحاسبة ضرورية".
وقبيل دخوله الى جلسة مغلقة لمجلس الأمن في شأن الأسلحة الكيميائية السورية، أكد المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أن بلاده "لا تعارض مبدأ التوصل الى معرفة من يستخدم السلاح الكيميائي في سوريا". بيد أنه أشار الى أن "النقاش لا يزال جارياً في هذا الشأن". ولم يمانع في أن يتخذ مجلس الأمن قراراً في هذا الشأن.
أما المندوب السوري بشار الجعفري فقال: "نحن كنا أول من طالب بتحديد الجهة المسؤولة عن استخدام الأسلحة الكيميائية... منذ حادثة خان العسل". بيد أنه أضاف أن "هذا الموضوع تقني يجري النقاش حوله بين الحكومة السورية ومنظمة الأسلحة الكيميائية"، معتبراً أن "لا شأن لمجلس الأمن في هذا الموضوع".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard