لندن تسترجع زمن بيروت الجميل... سنوات الضوء في عاصمة الضباب

2 حزيران 2015 | 16:54

عاش اللبنانيون في العاصمة البريطانية لندن الاسبوع الماضي ذكريات الأمس و صور الماضي الجميل الذي يبقى محفوراً في ذاكرتهم كجزء من حكاية وطن لا يموت . فبدعوة من جمعية المصرفيين العرب في لندن ، عرض الإعلامي جورج صليبي فيلمه الوثائقي ( سنوات الضوء - لبنان ١٩٥٠ - ١٩٧٥) الذي اخرجه جان كيروز و ذلك في صالة المعهد الملكي للمهندسين البريطانيين ، تحت رعاية السفيرة اللبنانية في لندن إنعام عسيران و بحضور حشد من أبناء الجالية إضافة الى شخصيات إنكليزية تقدمهم وزير الثقافة البريطاني السابق ديفيد ميلور .
بعد العرض كانت كلمات أشادت بالعمل وما حمله من ذكريات جميلة، فاعتبر رئيس جمعية المصرفيين العرب جورج كنعان ان الأيام الحلوة ليست فقط جزءً من الماضي إنما يجب ان ننظر الى الحاضر أيضاً نظرة مشرقة. كما تحدث الوزير السابق ميلور معتبراً ان بيروت كانت مكاناً مميزاً للثقافة و الإبداع و كانت عاصمة العالم العربي كله.
أما السفيرة عسيران فقالت ان لبنان قطعة من مجد و ذهب لا يخفت بريقها مع الأيام ، معتبرة انه مهما مرت أزمات و أحداث فإن اللبناني يبقى مبدعاً و محباً للحياة و الثقافة ، مسميةً هذه الليلة بالمضيئة لانها أعادت ذكريات الزمن الذهبي الذي عاشه لبنان .
كما تحدث الزميل صليبي معرباً عن سروره بأن يكون في قلب العاصمة البريطانية لعرض عمله ، الذي حاول من خلاله ان يسترجع زمن الأحلام و الأضواء وان يطارد السنوات الضائعة و يجمع بقاياها و صورها الجميلة .
وفي ختام الحفل ، قدم رئيس جمعية المصرفيين العرب في لندن جورج كنعان درعين تقديريين الى صليبي و كيروز تقديراً لعملهما الوثائقي .

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard