الرجوب يعلن مسؤوليته الكاملة عن الأداء الفلسطيني في اجتماع "الفيفا"

2 حزيران 2015 | 16:46

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

الصورة عن "رويترز"

أعلن رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب مسؤوليته عن سحب قرار تعليق عضوية اسرائيل في الفيفا، مبدياً استعداده لأي مسائلة فلسطينية على قاعدة رياضية وليست سياسية.

وقال الرجوب، في مؤتمر صحافي عقده في أكاديمية "جوزيف بلاتر" في البيرة في الضفة الغربية: "انا أتحمل المسؤولية عن الموضوع من الفه الى يائه، على قاعدة الرياضة وليس على قاعدة السياسة".

وفي ردّه على سؤال عن عدم صدور أي تصريحات من المستوى السياسي القيادي الفلسطينية، قال الرجوب " أنا من البداية قلت ان الموضوع رياضي وليس له علاقة بالسياسة"، مضيفاً: " في العالم الثالث، من الصعب القول انه لا دخل للرئيس في الموضوع، لكن انا اقول انه ليس للرئيس علاقة في الموضوع، ولا علاقة للمستوى السياسي في الموضوع"، مشيراً الى ان القضية رياضية بحته وفقاً لقوانين الفيفا.

وتأتي تصريحات الرجوب في ظل حالة من الجدل في الشارع الفلسطيني عقب سحبه طلب كان تقدم به الى اجتماع الفيفا الجمعة الماضي، ويقضي بتعليق عضوية الاتحاد الاسرائيلي في هذه المنظمة الدولية.

غير أنّ الرجوب اعتبر ما حقّقه في اجتماع الفيفا " تاريخياً" و "محطة تاريخية ومهمّة في تاريخ الرياضة الفلسطينية".

الاّ انه اشار الى "ان ذلك لا يعني ان هناك اجماعاً فلسطينياً على ما حصل". وقال: " لكن أتمنّى أنّ نقاش هذا الموضوع يكون بلغة رياضية، بقوانينها ومفاهيمها ولا يكون له علاقة بلغة السياسة، ولا بناء على مشاعر وأجندات سياسية".

وأوضح الرجوب في المؤتمر الذي حضره العشرات من غير الصحافيين، أنّ ضغوطات مورست من الاتحادات القارية، والاعتقالات التي طالت 14 موظفاً من الفيفا قبل الاجتماع بساعات، القت بظلالها على مشروع القرار الفلسطيني الذي كان معداً.

وقال: "غالبية الاتحادات القارية قالت لنا قبل التصويت بأنّها ستصوّت ضدّنا اذا قدمنا المشروع كما هو، ومنهم رئيس الاتحاد الاوروبي ميشال بلاتيني".
واشار الرجوب الى ان هذه الاتحادات ومنها الاتحاد الاوروبي ابلغه بانهم سيصوّتون لصالح القرار الفلسطيني بعد التحقّق مما جاء فيه من مواد، ومنها اندية المستوطنات.

وتضمّن المشروع الفلسطيني تعليق عضوية اسرائيل، مبرر بـ"اعاقة تحرّك الرياضيين الفلسطينيين والمعدات، والتعامل العنصري في الدوري الاسرائيلي، ومشاركة 5 اندية من المستوطنات المقامة على اراضي الضفة الغربية في الدوري الاسرائيلي".

كما قال الرجوب: "نحن عدلنا المشروع فقط، من المطالبة بالتعليق، الى تعليق التعليق الى حين التحقيق من قبل لجنة الفيفا".

أما فيما يتعلّق بالجدل الدائر في الشارع الأردني حول تصويت الرجوب لجوزيف بلاتر، قال الرجوب: "منحت صوتي للأمير علي لاني عربي، ورفعت ورقتي أمام مديرة حملة الامير علي الاميرة هيا بنت الحسين".

وفي ردّه على سؤال في شأن الغضب في الشارع الأردني ضدّه، قال الرجوب "لو كنت اردنياً لغضبت ومن حقّهم ان يغضبوا".
وأوضح: "هناك بيان مزوّر تم توزيعه على الإعلام، بأني صوّتت لصالح بلاتر، بتاريخ 30-5، ويحمل توقيعي المؤرخ في 3-9-2012، وهذا البيان وزّع خصيصاً للنيل من الرياضة الفلسطينية".

وقال: "إضافة الى ذلك، فإنّ هناك صورة ظهرت لي في الاعلام، وانا احمل سيف اهداني اياه الامير السعودي طلال بن بدر ، وكان يقف حينها الى جانبي بلاتر، وظهرت الصورة انني احتفل مع بلاتر".

وعاد الرجوب للتأكيد: "انا اتخذت القرار الصحيح واتحمل مسؤوليته، واعرف ردّة فعل الناس ". وقال: "ما حصل انجاز واتمنى الحفاظ عليه، والمعركة لم تنته ولا زالت مفتوحة".

ووصل الرجوب الى الأراضي الفلسطينية لاثنين، من خلال معبر الكرامة الذي يفصل بين الاردن والضفة الغربية، وكان في استقباله العشرات.
وانتشرت صفحات "فايسبوك" ومواقع الكترونية تفيد بان الاردن سيمنع مرور الرجوب من اراضيه، وهو الامر الذي نفاه الرجوب في المؤتمر الصحافي.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard