اهالي شهداء الجيش للاسير: لقد سقطت التسوية الى غير رجعة

1 حزيران 2015 | 19:40

رد اهالي شهداء الجيش اللبناني من خلال محاميهم الدكتور زياد بيطار على تغريدة احمد الاسير وقال: "كنا نتمنى ان نراك ماثلا في المحكمة العسكرية لا ان تفر من ساحة القتال تاركا وراءك المضللين ، لتحاكم بإعتدائك على الجيش اللبناني واثارة النعرات الطائفية بغية الاخلال بالسلم الاهلي والحض على الاقتتال الطائفي وهو اكبر دليل على عدم صدقية قضيتك التي كنت تنادي بها والتي ادت الى سقوط عدد من شهداء الجيش في المواجهة علما ان هؤلاء الشهداء ينتمون الى جميع الطوائف".
واضاف بيطار: "هل من شيم الرجال والدين الاسلامي التهديد بالقتل والارهاب؟ وهل هذه هي العصا السحرية التي تنادي بها؟ ، مشيراً الى ان "الزعماء الوطنيون من مسلمين ومسيحيين هم ادرى بمصلحة وطنهم بالتفافهم حول جيشهم ومؤسساتهم الامنية الوطنية ، وعرسال هي الجيش والجيش هو عرسال".
وتابع: "لذلك لن تستطيع ان تغرر وتضلل الشعب كما فعلت سابقا في عبرا، وتهديداتك للجيش و الشعب والرموز الوطنية لن تردع احدا عن المطالبة بالاقتصاص من الارهابيين في اي مكان وزمان ".
وختم بصوت الشهداء نقول لك: "إننا استشهدنا ليبقى لبنان الواحد الموّحد وليس لبنان الطائفية والمؤامرات والتسويات ، لقد سقطت التسوية الى غير رجعة".

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard