ماذا عن عدم تسديد السياسيين للقروض في قبرص؟

30 آذار 2013 | 16:47

بدأت السلطات القبرصية اليوم تحقيقا حول محو مفترض لديون حصلت عليها شخصيات سياسية على الجزيرة بعد ان نشرت الصحافة قائمة بقروض حصل عليها هؤلاء ولم تسدد ابدا.
وقال المتحدث باسم الحكومة خريستوس ستيليانيديس "ردا على معلومات صحافية في شأن محو مصارف لديون بعض الشخصيات السياسية اكدت الحكومة عزمها على التحقيق في كافة اوجه ازمة القطاع المصرفي".
واكد ان التحقيق سيشمل ايضا "منح او محو او خفض قيمة قروض (...) او خدمات اخرى قدمتها المصارف القبرصية داخل البلاد وفي الخارج".
وبحسب الصحافة اليونانية، قامت مصارف بنك قبرص ولايكي وهيلينيك بمحو ديون بملايين الأورو في السنوات الخمس الاخيرة لمصلحة نواب او اقارب لهم او شركات مرتبطة بشخصيات سياسية.
وكان بنك قبرص ولايكي اللذان تأثرا بالديون اليونانية، اضطرا الى طلب مساعدة الدولة لاعادة رسملتهما ما ارغم نيقوسيا على طلب خطة انقاذ اوروبية حصلت عليها على حساب تصفية لايكي واعادة هيكلة بنك قبرص.
ونفى قبارصة وردت اسماؤهم على هذه اللائحة تلقيهم اي معاملة تفضيلية او ارتكاب جرم.
وقال برودروموس برودرومو النائب في حزب ديسي الحاكم في بيان ان هذه الاتهامات "خاطئة" وانه سيرفع شكوى بتهمة التشهير.
واكدت النائبة اثينا كيرياكيدو من حزب ديكو من اليمين الوسط حليف ديسي، ان شقيقها وزوجها السابق اللذين ورد اسماهما على القائمة لم يتلقيا اي "قروض بشروط تفضيلية".
وقال رئيس بلدية لارنكا السابق اندرياس موسيوس انه لم يتم محو قرضه واكد انه يتعرض لـ"مؤامرة".
وشكلت الحكومة القبرصية الخميس لجنة تحقيق مكلفة تحديد المسؤوليات في ازمة المصارف.
وبحسب النائب ماريوس مافريديس (ديسي) ستنظر اللجنة في القروض المثيرة للجدل وسيتم بحث هذه المسألة الاسبوع المقبل في البرلمان وكذلك قائمة اسماء افراد نقلوا اموالهم خارج قبرص في الشهرين الماضيين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard