البنتاغون ينتقد اسم عملية الهجوم على الرمادي

26 نوار 2015 | 20:20

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

الصورة عن الإنترنت

بعدما كان قد أعلن المتحدث باسم قيادة قوّات "الحشد الشعبي" المؤلّفة من فصائل شيعية تقاتل الى جانب القوّات الحكومية، عن انطلاق عملية "لبيك يا حسين" الهادفة لمحاصرة محافظة الأنبارغرب البلاد بهدف تحريرها من سيطرة "داعش"، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنّ اختيار "الحشد الشعبي" اسماً طائفياً ليكون الإسم الرمزي للتقدّم العراقي لاستعادة مدينة الرمادي هو اختيار "لا يساعد"، مضيفةً أن الهجوم الشامل من وجهة النظر الأميركية لم يبدأ بعد. 

وأكّد المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل ستيف وارين أيضاً أنّ المشاكل التي سبقت انسحاب الجيش العراقي من مدينة الرمادي الأسبوع الماضي شملت "تردّي الروح المعنوية بين القوّات" ومشاكل داخل بنية قيادة الجيش العراقي.

كما أضاف: "توجد عوامل كثيرة تسبّبت في انسحاب قوّات الأمن العراقية من الرمادي"، مشيراً إلى أن القوّات العراقية "تفوّقت بشكل كبير على العدو ولكنّها اختارت الإنسحاب".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard