هجوم جديد للجيش الكولومبي ومقتل خمسة من "فارك"

26 نوار 2015 | 08:17

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

شن الجيش الكولومبي امس هجوما جديدا على مقاتلي "القوات المسلحة الثورية الكولومبية" (فارك) ما ادى الى مقتل خمسة متمردين على الاقل، وفق ما افادت وسائل اعلام محلية نقلا عن مصادر عسكرية.

واكدت مصادر عسكرية ان الهجوم استهدف وحدة لفارك في مقاطعة شوكو الريفية (غرب).

وبين القتلى قائد جبهة فارك في المنطقة بحسب وسائل اعلام محلية. وكانت السلطات رصدت مكافاة بقيمة 500 الف دولار للقبض عليه. ويعرف باسم رومان رويز وهو عضو سابق في قيادة فارك.

وتكثفت العمليات العسكرية ضد فارك في الايام الاخيرة بامر من الرئيس خوان مانويل سانتوس على الرغم من تواصل عملية السلام منذ تشرين الثاني 2012 في كوبا حيث استؤنفت المباحثات أمس.

وفي اقل اسبوع، ومن دون احتساب القتلى الخمسة الاخيرين، قتل 34 من عناصر التمرد بينهم 26 في غارة للجيش الخميس في مقاطعة كوكا (جنوب غرب) وثمانية السبت في مقاطعة انتيوكيا (شمال غرب).

وردت حركة التمرد بتعليق هدنة اعلنتها من جانب واحد منذ ستة اشهر.

وكان سانتوس مهندس مفاوضات السلام مع فارك، قرر في منتصف نيسان، استئناف الهجمات العسكرية على فارك ردا على نصب الحركة لكمين ضد الجيش مما ادى الى مقتل 11 عسكريا.

وقالت فارك حينها انها كانت ترد على هجمات الجيش في الوقت الذي ترفض فيه الحكومة أي هدنة قبل توقيع اتفاق نهائي ينهي النزاع المستمر منذ اكثر من نصف قرن وخلف رسميا نحو 220 الف قتيل.

والقوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) وجيش التحرير الوطني، الحركتان اللتان تأسستا في الستينات، هما آخر حركتي تمرد يساريتين متطرفتين تضمان على التوالي 8500 و2500 مقاتل ينتشرون في المناطق الريفية النائية خصوصا.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard