النشوة الجنسية اليومية تبعد سرطان البروستات

25 نوار 2015 | 18:15

أثبت باحثون من جامعة هارفرد في دراسة أنّ بلوغ النشوة يومياً يخفف من خطر الإصابة بسرطان البروستات. وتوصّلوا إلى هذه النتيجة من خلال دراسة 32000 حالة رجل تخطوا الثماني عشرة سنة وهم ذو صحة جيّدة، 4000 منهم فقط أصيبوا بسرطان البروستات.
ووجد الباحثون أنّ الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين الأربعين والتسع أربعين سنة، والذين قذفوا على الأقلّ 21 مرّة في الشهر، كانوا أقلّ عرضة من غيرهم للإصابة بسرطان البروستات بنسبة 22% بالمقارنة مع الذين كانوا يقذفون من أربع الى سبع مرّات في الشهر.
ويوضح الباحثون أنّه بينما تظهر هذه البيانات فوائد القذف وتأثيره على سرطان البروستات، تبقى هذه البيانات نظرية وراصدة، ويجب تفسيرها والتأكّد منها بطريقة حذرة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard