موغيريني: الحل العسكري لمحاربة "داعش" ليس كافياً

25 نوار 2015 | 16:20

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن "أ ف ب"

حذّرت وزيرة خارجية الإتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني، من أنّه لا يمكن التغلّب على تنظيم "داعش" من دون معالجة الأسباب العميقة لانتشاره في سوريا والعراق.

وقالت، عند تسلّمها جائزة 2015 من "معهد دراسات السياسة الدولية" في روما، إنّ الرد العسكري هو "رد ضروري لكنه ليس الوحيد"، مضيفة أنه "لن يكون من الممكن التغلّب على تنظيم "داعش"، إلّا إذا "أصبح العراق دولة قوية ديموقراطية شاملاً كل مكوناته" أو إذا "لم تبدأ سوريا مسيرتها على طريق انتقال ديموقراطي والمصالحة الوطنية".

وتابعت أمام مجموعة من المدعوين، وبينهم الرئيس الإيطالي السابق جورجو نابوليتانو الرئيس الفخري للمعهد، ان البعض يتوقّعون أن يكون النزاع بين السنة والشيعة في هذه المنطقة "حرباً لـ30 سنة".

وقالت ان الخلاف بين السنة والشيعة "ليس خلافاً دينياً، وإنّما نزاع على السلطة بهدف بسط النفوذ الاقليمي". ورأت ان "الحل لا يمكن ان يكون سوى اقليمي".

كما أضافت أنه في الديبلوماسية، "يجب إيجاد حلول تعود بالفائدة على الجميع، حلول يكون فيها الكل رابحين"، مشيرة إلى المفاوضات حول الملف النووي الإيراني كمثال.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard