مسؤول المتاحف السورية يطالب المجتمع الدولي بالدفاع عن تدمر... اليونسكو: تدميرها سيشكل "خسارة هائلة للبشرية"

21 نوار 2015 | 16:35

المصدر: " ا فب"

  • المصدر: " ا فب"

مع سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية على مدينة تدمر الاثرية السورية، حذرت "اليونسكو" من ان تدمير مدينة تدمر سيشكل "خسارة هائلة للبشرية"، أما مدير المتاحف والاثار في سوريا فطالب مامون عبد الكريم المجتمع الدولي بالتحرك لانقاذ

وقالت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" ايرينا بوكوفا في شريط فيديو نشر على موقع المنظمة الالكتروني ان "تدمر موقع تراث عالمي فريد في الصحراء، واي تدمير لمدينة تدمر لن يكون جريمة حرب فحسب وانما ايضا خسارة هائلة للبشرية".
وعبرت عن "قلقها الشديد" ازاء الاحداث الاخيرة هناك وكررت دعوتها الى وقف اطلاق نار فوري وانسحاب القوات العسكرية.
واضافت بوكوفا "انها مهد الحضارة البشرية. انها ملك للبشرية جمعاء واعتقد ان الجميع اليوم يجب ان يكونوا قلقين لما يحصل".
وقد سيطر تنظيم الدولة الاسلامية بشكل كامل على مدينة تدمر الاثرية في الصحراء السورية بعد منتصف ليل الاربعاء الخميس، ما يثير مخاوف جدية على الآثار القيمة الموجودة في المدينة والمدرجة على لائحة التراث العالمي.
وحثت بوكوفا المجموعة الدولية وبينها مجلس الامن الدولي والزعماء الدينيين على توجيه نداء لوقف العنف.

من جهته، طالب مدير المتاحف والاثار في سوريا مامون عبد الكريم  المجتمع الدولي بالتحرك لانقاذ تدمر. وقال عبد الكريم "للاسف وبكل حزن تدمر اليوم تحت سيطرة مجموعات داعش الارهابية. هذه خسارة لكل الانسانية وللحضارة العالمية امام الهمجية".
واضاف "اناشد المجتمع الدولي، لا تكونوا متقاعسين اكثر من ذلك يكفي من التقاعس... طالما ان التراث السوري هو تراث انساني فعلى المجتمع الدولي ان يتحرك ويمنع التهريب والتدمير بحق التراث".
واعتبر عبد الكريم ان "معركة تدمر هي معركة عالمية"، وانه "كان من المفروض من كل دول العالم المشاركة لمنع قوافل وجحافل داعش من التقدم نحو المدينة" التي وصفها بانها "مدينة لكل دول العالم".
وقال المسؤول السوري الذي داب على التحذير من مغبة سقوط المدينة بين ايدي التنظيم المتطرف بسبب سوابق له في تدمير وجرف مواقع اثرية تاريخية في مناطق اخرى من سوريا والعراق، "ان تم اخراجهم بالقوة ستتحول المدينة الى ساحة معركة وان بقوا في المكان لن يمكننا التفاهم مع هؤلاء البرابرة بمسألة حماية التراث والثقافة، وسيدمرون الاثار".

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard