تحذير إلى "فايسبوك"!

22 أيار 2015 | 12:56

حذَّرت لجنة الخصوصية البلجيكية، (BPC)، لحماية خصوصية مستخدمي الإنترنت من قيام "فايسبوك" بممارسات قد تهدد خصوصية المستخدمين. وأشارت اللجنة إلى أن "فايسبوك" يتتبع أي مستخدم يقوم بالضغط على زر Like عبر شبكته أو من خلال المواقع والتطبيقات الأخرى التابعة له.

وتحقق لجنة الخصوصية البلجيكية بهذه المسألة، بعد أن حرك نحو 25 ألف مستخدم لـ"فايسبوك" من خارج أميركا وكندا دعوى قضائية ضد "فايسبوك" في محكمة مدنية في فيينا يوم 9 نيسان الماضي، حيث يواجه اتهامات بجمع بيانات حول المستخدمين بطريقة تنتهك خصوصيتهم.

وأعلنت لجنة الخصوصية البلجيكية في بيانٍ أصدرته أن "فايسبوك" لا يلتزم بقوانين الخصوصية الأوروبية رغم أنه يخضع قانوناً لها جراء وجود مقره الأوروبي في إيرلندا. كذلك لا يلتزم "فايسبوك" تقديم بيانات أو إجابات دقيقة للمحققين حول أنواع البيانات التي يقوم بجمعها". ووجهت اللجنة رسالة تحذيرية إلى المستخدمين تطالبهم فيها باستخدام برمجيات حماية الخصوصية على أجهزتهم لمواجهة ممارسات "فايسبوك"، ونصحت أصحاب المواقع بضرورة التدقيق في إضافات الشبكة لضمان عدم تأثيرها على خصوصيتهم.

ويواجه "فايسبوك" الذي يضم ما يزيد على 1.44 مليار مستخدم نشط شهرياً انتقادات مستمرة بشأن انتهاكه خصوصية مستخدميه، بعدما واجه سابقاً اتهامات بقراءة محتوى الرسائل الخاصة لمستخدميه، إلى جانب اتهام طاله أخيراً لاستخدامه تقنية "كوكيز" لتتبع حركات المستخدمين على الإنترنت من دون علمهم، الذي برّره لاحقاً بأنه خطأ تقني غير مقصود.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard