بالصور - إفتتاح قاعة رياض الصلح الرياضية في النبطية

17 نوار 2015 | 13:20

المصدر: النبطية - "النهار"

  • المصدر: النبطية - "النهار"

بعد طول انتظار حقّقت مؤسسة "الوليد بن طلال الإنسانية" حلم الشباب "النبطاني" بتجهيز قاعة رياض الصلح المقفلة لاحتضان أنشطتهم الرياضية. وتحوّل حفل الافتتاح الذي أقامته بلدية النبطية برعاية السيدة ليلى الصلح حماده الى عرس رياضي حضره النواب ياسين جابر وهاني قبيسي وعبد اللطيف الزين ورئيس اتحاد بلديات الشقيف محمد جميل جابر ورئيس بلدية النبطية أحمد كحيل الى حشد من الشخصيات والأهالي.

وبعد عروضات رياضية مختلفة ألقى كحيل كلمة اعتبر فيها أن "هذا الصرح ما كان ليتكمل لولا جهود السيدة ليلى الصلح التي نودّ أن نشكرها على التفاتتها الكريمة"، فيما اعتبر مدير عام الشباب والرياضة زيد خيامي أن "الجنوب ولبنان بأمسّ الحاجة لمثل هذه القاعات، لأن بلادنا عطشى لأماكن مقفلة تحتضن هكذا أنواع من الرياضة".

أما الصلح فأكدت على أن "علاقتها بالنبطية تعود الى علاقات تاريخية نسجها والدها وحافظنا عليها حتى يومنا هذا". ولفتت الى ان "النبطية لم تعش يوماً بذهنية القرية بل بنمط الدولة".

وقدّم كحيل درع المدينة الى السيدة حماده لشكرها على جهودها في تجهيز الملعب.

وفي ختام زيارتها الى النبطية توجهت الى منزل نائب النبطية ياسين جابر الذي أقام غداءً تكريميًّا على شرفها في حضور نواب من كتلة "التنمية والتحرير" و"التغيير والإصلاح" و"الوفاء للمقاومة".

ولفت جابر الى ان "هذا الغداء الذي جمع نوابًا وسياسيين وشخصيات من كل التيارات السياسية اللبنانية، وان كان بينهم وجهات نظر مختلفة في السياسة، الا انهم اجمعوا على احترام الوزيرة الصلح وما تمثل من تاريخ سياسي عريق، كما انهم التقوا على أرض مدينة النبطية التي احبوها لانها مدينة المقاومة التي تمثل تاريخ الجنوبيين العريق بالانتماء المقاوم".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard