صور تطالب دريان بتمثيلها في المجلس الشرعي

11 أيار 2015 | 11:53

المصدر: خاص- "النهار"

  • المصدر: خاص- "النهار"

نجحت دار الفتوى في اتمام انتخابات المجلس الاسلامي الشرعي في بيروت والمناطق، وخلفت ارتياحا في صفوف ابناء الطائفة السنية الذين مارسوا هذه الديموقراطية في اختيار ممثليهم عبر صندوقة الاقتراع، على الرغم من تركها بعض الحساسيات بين صفوف عدد من الوجوه الدينية والنقابية بفعل الخلافات السياسية.

ونال "تيار المسقبل" على اكبر نسبة من الاعضاء وتعرض لخروق في طرابلس واقليم الخروب والبقاع ستترك ذيولاًفي صفوف التيار الازرق.
وبعد شدّ الحبال في هذه الانتخابات امس، تتجه الانظار الى مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان الذي سيعين 8 اعضاء لينضموا الى تشكيلة الاسماء التي انتخبت. وفي معلومات لـ"النهار" ان مراقبين ومعنيين من ابناء الطائفة السنية في صور وبلدات القضاء في يارين، مروحين،الظهيرة والبستان يعبرون عن عدم ارتياحهم لتغييبهم عن انتخابات المجلس الشرعي الاعلى عن هذه العملية في الترشيح والاقتراع.

وترحب مصادر في مجالس بلديات هذه المنطقة بالانتخابات التي تمت في اطار من الاجواء التوافقية التي رافقت هذه الانتخابات "ونأمل في صور وبلدات القضاء ان نمثل بعضو من الاسماء التي يعينها سماحة المفتي.ونحن على ثقة انه لن يخذلنا بهدف تحقيق سياسة لمّ الشمل والسياسة الحكيمة التي تعمل دار الفتوى على تحقيقها وتثبيتها في بيروت وصولا الى البلدات الحدودية في قضاء صور".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard