ميقاتي: الإرهاب أساسه شعور بالاضطهاد

8 أيار 2015 | 15:04

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

رأى رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي، أمام زوره في طرابلس، "أن ملف الموقوفين الإسلاميين بات يشكل خطرا جديا على الامن الاجتماعي اللبناني، فالإرهاب أساسه الشعور بالإضطهاد، قبل حصول الإضطهاد نفسه، فإذا شعرت شريحة ما في المجتمع بالإضطهاد تحوّل بعض ابنائها حكما الى التطرف ومنه الى الإرهاب، وهذا ما تعلمناه من دروس التاريخ في العالم العربي والعالم أجمع، وطبعا قبل هذا وذاك فلسطين واحتلالها".

وقال: "هناك شعور لدى ابناء مجتمعنا بالاضطهاد، وتقع المسؤولية المباشرة في ذلك على عاتق الدولة ومؤسساتها السياسية والأمنية والقضائية، وفي رأيي أنه يجب العمل فورا ومن دون إبطاء على تنفيذ مقررات مجلس الوزراء في وقف العمل بوثائق الإتصال او الإعتقالات التعسفية، وتسريع المحاكمات ووقف تأجيل الجلسات وفصل الملفات المتداخلة بين متهمين موقوفين ومطلوبين فارين حتى لا يذهب المظلوم بجريرة الظالم، إضافة إلى الامتناع عن التعرض لمواطنين لم يقترفوا أي فعل جرمي، بل ناصروا او أيدوا هذه الشخصية، او ذاك التوجه فكريا، وتخفيف الإكتظاظ في السجون وفق الآلية القانونية المناسبة".

كما تمنى ميقاتي أن "ينعكس الحوار القائم مرونة في الخطاب السياسي اليومي، وأن يبتعد جميع الطراف عن استخدام لغة تصعيدية، منعا لأي انعكاسات سلبية، ولتحصين الساحة اللبنانية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard