معمل جفت بزيزا أدار محرّكاته مجدّدًا

5 أيار 2015 | 20:28

المصدر: بزيزا - النهار

أُعيد اليوم صباحاً تشغيل معمل الجفت في بلدة بزيزا – قضاء الكوره على ما أكد الاهالي، وعاد دخانه يغطي سماء المنطقة بعد أيام من التوقّف، ووصلت الروائح الكريهة إلى المنازل. ويقول الاهالي :"إن صاحب المعمل -حسب زعمه- ركَّب الفلاتر وتقدّم بطلب إلى الوزارة لتسمح له بفترة تجربة. فأحالته إلى سعادة محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا. وقد سمح له سعادته بتشغيله لفترةٍ تجريبية، ولكن تحت اشرافه وبالتعاون مع الوزارة. ونحن، يضيف الاهالي، "نحيي معالي وزير الصناعة الدكتور حسين الحاج الحسن وسعادة المحافظ ونثق بهما وبحكمهما العادل. ونتمنّى أن يتوقّف التلوث ويرفع الضرر عن أهلنا. وإذا نجحت العملية نكون في قد وصلنا إلى تحقيق أهدافنا. وسنترك المعمل لشأنه مع المطالبة بالتعويض عن العطل الذي لحق بنا طوال فترة تشغيله الظالمة.

ويتابع الاهالي: "أما في حال استمرار التلوث والضرر في هذه الظروف، فإننا وبكل محبة وقسمًا بكل حبة تراب من الكورة، لن نسمح له بالعمل وإلحاق الضرر مجددا بنا وبأولادنا وبأهلنا. وليعلم الفاسدون ممن يغطونه أننا سنلاحقهم بالطرق القانونية والشرعية والروحية حتى ما بعد الموت لنصل إلى أمام محكمة الله الديان العادل".

ومساء أشار خادم الرعية الخوري شارل قصاص الى أن الدخان الكثيف يغطّي المنطقة والروائح الكريهة في كل مكان، "فاذا كان الوضع هكذا مع الفلاتر فكيف بدونها، نناشد المحافظ نهرا الكشف السريع على المكان لأن الضرر كبير على الجميع".

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard