من يريد ابطاء خدمات الانترنت؟

27 آذار 2013 | 22:28

المصدر: رويترز

  • المصدر: رويترز

انترنت

تسبب واحد من اكبر الهجمات الالكترونية على الاطلاق في ابطاء خدمات الانترنت على مستوى العالم، بعد استهداف شركة تعمل على منع البريد غير المرغوب فيه . وقال بعض الخبراء ان الخلل عرضة للاتساع.

وقال المدير التنفيذي لمنظمة سبام هاوز ستيف لينفورد لهيئة الاذاعة البريطانية ان "الشركة تعرضت لهجمات على نطاق لم يسبق له مثيل لأكثر من اسبوع".

ويستهدف منفذو هجمات "الرفض الموزع للخدمة" التي يطلق عليها اختصارا (دي.دي.او.اس) في العادة مواقع الانترنت باغراق اجهزة الخوادم برسائل من انظمة متعددة كي لا يمكنها التعرف على الرسائل المشروعة والرد عليها.

وقالت شركة "كاسبرسكي لاب" لأمن الانترنت في بيان: "بناء على نطاق الهجوم الذي وردت به تقارير وقدر بنحو 300 غيغابت في الثانية يمكننا تأكيد ان هذه واحدة من اكبر عمليات دي.دي.او.اس حتى الان". واضافت: "قد يحدث مزيد من التعطيل على نطاق اكبر مع تصاعد الهجوم."

واشار المدير الفني في مؤسسة (ان.سي.سي) لأمن الانترنت بول فليسيديس ان مشاركة الكثير من اجهزة الكمبيوتر يزيد صعوبة الدفاع ضد الهجوم.
واضاف: "اذا كان لديك عدد قليل من اجهزة الكمبيوتر يرسل كميات كبيرة من الرسائل يمكنك ترشيحها بسهولة. وحين يشارك آلاف وآلاف فعليا يصبح الامر اصعب كثيرا كثيرا". وقال ان حجم الرسائل التي يشملها الهجوم يحدث اثرا غير مباشر على باقي الانترنت.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard