بالصور: الى الزراعة در!

3 نوار 2015 | 13:25

المصدر: الشمال- "النهار"

  • المصدر: الشمال- "النهار"

كبارا وصغارا، انطلق المزارعون الى حقولهم يسابقون "غدرات الطقس وتقلباته"، فشتوية نيسان اخّرت العمل في الحقول و"شلهوبته" ايقظت المزارعين باكرا خوفا من جفاف الارض وعدم امكان الزراعة فيها.

ويقول الناشط البيئي حافظ جريج: "الزراعة في انفه والكورة تأخرت هذه السنة عن موعدها بسبب العواصف الشديدة التي استمرَّت حتى أواخر نيسان، لذلك اكثر قطع الارض في سهل السودات ما زالت على لون الفلاحة ما عدا المزروعة حمصاً اخضر او بطاطا او ذرة، فهي الان بساط اخضر. اما المقتى والباميا والخيار واللوبيا الرفيعة فلم تنبت بعد، لكنها لن تتأخر كثيراً لأن المياه متوافرة والسماد العضوي سيدعمها، المزارعون يقولون: الله يرد عنها الامراض لانهم لا يستعملون المبيدات الزراعية، ويعتمدون على نعمة الطبيعة ونظافة الارض".

وفي السهول الساحلية في زغرتا والقضاء، تتواصل اعمال رش العشب البري بالمبيدات وكذلك تنشط اعمال الفلاحة ساحلا وجردا واعمال اعادة بناء جدران الدعم بعدما خربتها سيول الشتاء وذلك لحفظ التربة ومنعها من الانجراف.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard