المرصد: النظام السوري يستخدم مجدداً غاز الكلور... أكثر من 40 حالة اختناق في ادلب

2 نوار 2015 | 19:40

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

اصيب 40 مدنيا على الاقل بينهم اطفال بحالات اختناق بعد "هجوم بغاز الكلور" شنه النظام السوري فجر اليوم استهدف بلدة تسيطر عليهما المعارضة المسلحة في شمال غرب البلاد، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان. واظهرت شرائط فيديو بثها ناشطون، عددا من المتطوعين الطبيين وهم يقومون في بلدة سراقب بغسل اطفال بينهم رضع في حالة صدمة، بعضهم يسعل واخرون يضعون اقنعة.

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش قد اتهمت في شهر اذار الماضي نظام الرئيس السوري برمي براميل متفجرة تحوي غاز الكلورعلى مدنيين في مناطق المعارضة، الا ان دمشق نفت ذلك.
وذكر المرصد ان "40 مدنيا على الاقل بينهم اطفال اصيبوا بحالات اختناق بعد ان قامت مروحيات النظام برمي برميلين متفجرين يحويان غازات سامة عند الساعة الثانية من فجر اليوم السبت (23،00 تغ مساء الجمعة) على بلدة سراقب في الريف الجنوبي الشرقي لمدينة إدلب (شمال غرب)".
ورجح المرصد نقلا عن مصادر طبية في المكان "ان الغاز المستخدم هو غاز الكلور".
كما قتل رضيع في بلدة النيرب المجاورة، بحسب المرصد الذي لم يكن بمقدوره الاشارة فيما اذا كان سبب الوفاة ناجما عن تاثير رمي البرميل ام عن غاز الكلور.
فيما اورد الناشط ابرهيم الادلبي في المنطقة عن "75 حالة اختناق" في مدينة سراقب بعد الهجوم.
وقال الناشط "تم نقل الضحايا الى المشافي الميدانية وقام المتطوعون بنزع ملابسهم وغسلها على الفور".
وفي احد شرائط الفيديو، يمكن مشاهدة عناصر من الدفاع المدني وهم يقومون برش الماء بشكل محموم على طفل في احد الشوارع ليلا، وفي احد المشافي الميدانية قام اخرون بلف الاطفال باغطية فيما كان المتطوعون يفحصون حدقاتهم ومساعدتهم على البصق.

الحراك إلى أين؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard